أمريكا تمهد لترحيل ٣٠٠ ألف مهاجر

عربي دولي
نشر: 2017-11-04 09:13 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
مهاجرون من أميركا الوسطى يعترضون على سياسة الترحيل الأميركية
مهاجرون من أميركا الوسطى يعترضون على سياسة الترحيل الأميركية
المصدر المصدر

مهدت السلطات الأمريكية لترحيل ٣٠٠ ألف مهاجر من أميركا الوسطى وهاييتي يعيشيون في الولايات المتحدة، بعد انتهاء الوضع الخاص الذي كان يحميهم من الترحيل، وفق ما نقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مسؤولين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تذكرها الجمعة، أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون أبلغ القائمة بأعمال وزيرة الأمن الداخلي ألين ديوك بأن مبررات برنامج "وضع الحماية المؤقتة" لم تعد موجودة.

وأنشأ البرنامج عام ١٩٩٠ لحماية الرعايا الأجانب من الترحيل إلى بلدناهم الأصلية لكونها تعيش أجواءً غير مستقرة مثل الكوارث الطبيعية أو الصراعات المسلحة. ويحمي البرنامج ما يربو على ٣٠٠ ألف شخص يعيشون في الولايات المتحدة.

ويأتي هذه التطور قبل عدة أيام من إعلان وزارة الأمن الداخلي خططها شأن ٥٧ ألفا من هندوراس و٢٥٠٠ من نيكاراغوا الذين تنتهي حمايتهم بموجب البرنامج في أوائل يناير.

وقال ممثل عن وزارة الخارجية إن الوزارة لم تعلن قرارات بشأن البرنامج لمواطني هايتي والسلفادور وهندوراس ونيكاراغوا وإن الوزارة لن تعلق على مناقشات مع وزارة الأمن الداخلي.

واتخذت الإدارة الأميركية منذ تولي الرئيس دونالد ترامب مقاليد الحكم في يناير الماضي إجراءات متشددة حيال الهجرة، مثل حظر السفر لرعايا سبع دول إسلامية وإلغاء برنامج "الحالمين" لحماية المهاجرين في مرحلة الطفولة.

 

أخبار ذات صلة