فتح وحماس تدينان تصعيد الاحتلال في غزة

فلسطين نشر: 2017-10-30 22:03 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

دان نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" فايز أبوعيطة مساء الاثنين جريمة الاحتلال البشعة والاعتداء الغاشم من قوات الاحتلال على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقال أبو عيطة في تصريحات صحافية إن هذه الجرائم المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني لن تنال من إرادة ولا من عزيمة الشعب الفلسطيني نحو التحرر وإنهاء الاحتلال.

وأكد أن هذه الجريمة تأتي في سياق خلط الأوراق وتوتير الأجواء لإفشال المصالحة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام على اعتبار أن الاحتلال هو المتضرر الأول من تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية وأن المضي في تنفيذ اتفاق المصالحة هو الرد الأمثل على هذه الجريمة.

من جهتها، قالت حركة "حماس" إن استهداف الاحتلال لنفق في جنوب قطاع غزة اليوم يمثل تصعيدا خطيرا ضد الشعب الفلسطيني ومقاومته ومحاولة يائسة لتخريب جهود المصالحة.

وأكدت الحركة في بيان صحافي "أن الاستهداف يهدف للنيل من صمود الشعب الفلسطيني ووحدته ومحاولة يائسة لتخريب جهود استعادة الوحدة الفلسطينية وإبقاء حالة الانقسام".

وشددت الحركة على أن "مقاومة الاحتلال بكافة أشكالها وامتلاك ادواتها المختلفة حق طبيعي ومكفول للشعب الفلسطيني، وأن استمرار الاحتلال في تصعيده وارتكاب جرائمه لن يزيدنا إلا مضيا في طريق الوحدة وخيار المقاومة بل وسيرفع تكلفة فاتورة الحساب معه".

أخبار ذات صلة