أبو جابر: الاكتشافات الاثرية تعتبر قيمة مضافة الى المواقع السياحية

محليات نشر: 2017-10-27 11:03 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
كهف العاصي في اليادودة
كهف العاصي في اليادودة
المصدر المصدر

اكتشاف روماني في منطقة اليادودة "كهف العاصي"، يمتد على مساحة ٢٠٠٠ متر مربع، ويحتوى على دهاليز وأقسام مختلفة ويحتوى على تحف وآثار مختلفة ترجع للعصور الرومانية والبيزنطية والفرعونية اضافة الى آثار إسلامية تعود إلى حقب مختلفة.

وقال مكتشف الكهف عاصي أبو جابر، إن الاكتشاف الاثري يعتبر قيمة مضافة الى المواقع السياحية الجاذبة في منطقة اليادودة بالقرب من العاصمة.

وأكد أبو جابر ان الحفر كان بناء على إشارات خاصة بالآثار تدل على وجود الكهف وانه تتبع هذه العلامات إلى أن انتهى من الكشف الكامل للكهف الاثري "العاصي".

واشار الى انه تم حفر اضافات ودهاليز في الكهف تتماشى مع الاجواء الأثرية حيث استغرق العمل به أربع سنوات متتالية بمساحة ٢٠٠٠ متر مربع ويحتوي على٣٨ روزنا "فتحات تهوية ومناور".

واكد ابو جابر ان كهف العاصي يشتمل على اقسام مختلفة تتمثل اولا بالقسم التراثي الذي يضم ادوات زراعية وحرفية وأدوات المأكل والمشرب ويليه قسم الفخاريات منها التراثية والاثرية وقسم التماثيل التي تعود لعصور مختلفة.

أخبار ذات صلة