تخفيض الحكم على شقيقة أحد منفذي هجوم الكرك إلى سنة ونصف

محليات
نشر: 2017-10-18 13:16 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
محكمة أمن الدولة
محكمة أمن الدولة

خفضت محكمة امن الدولة الاربعاء حكما على ثالث امراة متهمة بالترويج لتنظيم داعش من 3 سنوات، الى سنة ونصف، لاعطاءها فرصة لاصلاح نفسها محسوبة لها من تاريخ القاء القبض في شباط الماضي .

ومثلت المتهمة، بنقاب اسود وفستان السجن البني حرة اليدين، امام هيئة المحكمة التي عقدت برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف و بعضوية القاضي المدني احمد القطارنه والقاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي وبحضور مدعي عام امن الدوله النقيب محمد المحاسنة.

وادانت المحكمة المتهمة بجناية الترويج لافكار جماعة ارهابية "تنظيم داعش الارهابي" .

وووفق لائحة الاتهام فان "المتهمة من مؤيدي والداعمين للفكر الضال الذي تحمله عصابة داعش الارهابية وهي شقيقة الارهابي، احد منفذي عملية الكرك الارهابية، وفي خلال عام 2012 قامت بانشاء صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك باسم الفقيرة لله وقامت في احدى المرات بالدخول الى احدى الصفحات التي تسمى احببت مجاهدا، وقامت بتحميل مجموعه من الصور لاشخاص مجاهدين يحملون اسلحة نارية، ذلك لترويج لافكار تلك العصابة وصورة لشخص ملتحي ينتمي لتنظيم داعش الارهابي ومكتوب تحت الصورة احببت مجاهد ذلك الملتحي عالم اخر من الجمال، كما تقوم المتهمة بالتواصل مع شقيقها المدعو الوليد الموجود في سوريا" .

أخبار ذات صلة

newsletter