بلير: أخطأنا بحصار حماس بعد فوزها بالانتخابات

فلسطين نشر: 2017-10-15 12:06 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
توني بلير
توني بلير
المصدر المصدر

أقر رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير بـ"أنه وزعماء آخرين في العالم ارتكبوا خطأ بدعم مقاطعة حركة حماس بعد نجاحها في انتخابات عام ٢٠٠٦".

وقال بلير خلال مقابلة معه لاستخدامها بكتاب بعنوان "غزة، التحضير للفجر"، الذي سيصدر نهاية الشهر الجاري إنه: "كان يجب على المجتمع الدولي جر حماس إلى الحوار بدلا من مقاطعتها".

وكان بلير رئيس وزراء بريطانيا حين نجحت حماس بالانتخابات وشكلت حكومة فلسطينية، ودعم بقوة إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش مقاطعة الحركة.

واشترطت الرباعية الدولية على حماس أن تعترف بدولة الاحتلال وتنبذ العنف وتلتزم بالاتفاقيات التي عقدتها حركة فتح مع الاحتلال ونجم عنها تشكيل السلطة الفلسطينية".

ورفضت حماس التي فازت بانتخابات شهد المراقبون الدوليون بنزاهتها، تلك الشروط، فيما لا تزال تخضع للمقاطعة ويقبع قطاع غزة للحصار منذ ١١ عامًا، حسب صحيفة "الأوبزرفر" البريطانية.

وبحسب تقرير للأمم المتحدة فإن "الحصار المفروض على قطاع غزة وثلاث حملات عسكرية لقوات الاحتلال شنت ضدها جعلته غير قابل للحياة والسكن".

وقال بلير إن "معارضة دولة الاحتلال كانت أحد عوامل عدم إجراء الحوار مع حماس، بالرغم من إجرائه لاحقًا بشكل غير رسمي".

يذكر أنه عقد منذ تركه العمل مع اللجنة الرباعية الدولية ٦ لقاءات مطولة خاصة مع رئيس المكتب السياسي في حماس خالد مشعل وخليفته إسماعيل هنية.

وتقول الصحيفة إن "أحد أهداف تلك اللقاءات التفاوض على وقف لإطلاق النار طويل الأمد مع إسرائيل".

أخبار ذات صلة