الحكومة تقول للأردنيين إنها أبقت على سعر أسطوانة الغاز رغم ارتفاعها عالميا في إشارة على 'كرمها'

محليات نشر: 2017-09-30 17:40 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

قالت لجنة تسعير المشتقات النفطية، السبت، إنها أبقت على سعر اسطوانة الغاز المنزلي عند ٧ دنانير "على الرغم من أن سعرها عالميا بلغ ٨.٣٦ دينار للاسطوانة".

وقررت اللجنة رفع أسعار البنزين أوكتان ٩٠ بمقدار ١٠ فلسات للتر والبنزين أوكتان ٩٥ وأوكتان ٩٨ بمقدار ١٥ فلسا ورفع سعر السولار والكاز بمقدار ٢٥ فلسا للتر اعتبارا من يوم غد الاحد وحتى نهاية تشرين الاول .

وبحسب أمين سر نقابة المحروقات وتوزيع الغاز هاشم عقل، يبلغ الاستهلاك السنوي للأردنيين نحو ٣٢ مليون أسطوانة غاز، مؤكدا أن الحكومة تعرف كيف تعوض خسائرها عند ارتفاع السعر عالميًا وبقائها ثابتة على حالها محليًا.

وأضاف " الحكومة ليست بهذا الكرم، حتى تتحمل كل هذه التكاليف، بالتأكيد يتم تعويض ذلك في جوانب أخرى، من بينها رفع أسعار المشتقات الأخرى من المحروقات".

وتقوم لجنة التسعير في وزارة الطاقة والثروة المعدنية، بتحديد اسعار جديدة للمشتقات النفطية نهاية كل شهر بناء على مراجعة الأسعار العالمية، بمقدار معدل كل من السعر العالمي لكل مادة من المشتقات النفطية لفترة ٣٠ يوماً تسبق تاريخ يوم الإعلان عن الأسعار والمعلن حسب نشرة بلاتس، مضافا إليه كافة التكاليف لإيصال المنتج من السوق العالمي إلى المستهلك بما فيها الضريبة الخاصة بمقدار ٦ بالمائة ورسوم الطوابع بمقدار (ستة بالألف) .

أخبار ذات صلة