سفير السويد بعمّان: أوروبا لديها الكثير لتتعلمه من التماسك في الأردن

محليات نشر: 2017-09-28 12:35 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
"حوارات المستقبل" تنظم ندوة حول "تجربة السويد في الدمج والمواطنة"
"حوارات المستقبل" تنظم ندوة حول "تجربة السويد في الدمج والمواطنة"
المصدر المصدر

نظمت جماعة عمان لحوارات المستقبل بالمشاركة مع مركز البيرق الأردني للدراسات والمعلومات، مساء الأربعاء، ندوة حوارية بعنوان "تجربة السويد في الدمج والمواطنة"، استضافت فيها سفير مملكة السويد في الأردن إريك أولينهاغ.

وقال اولينهاغ ان الأردن خير مثال للقيم الإنسانية والبشرية وقدم انموذجًا عظيمًا في استقباله اعدادا كبيرة من اللاجئين من مختلف الدول بالرغم من الوضع الإقتصادي الصعب الذي يمر به، وما يقدمه من خدمات تعليمية وصحية وفتح سوق العمل أمام اللاجئين.

وأكد ان العديد من الدول الأوروبية لديها الكثير لتتعلمه من التنوع والتماسك الموجود بالأردن، معتبرا التحديات التي تواجه الاردن اكبر بكثير من تلك التي تواجه السويد والمانيا بهذا الخصوص.

وقال "يجب على المجتمع الاوروبي التطلع الى المستقبل بقضية دمج اللاجئين، نظرا لاهميتهم في بناء المجتمع والعمل على تعزيز عوامل الانتماء للمكان وهو ما سيحقق الاندماج الصحيح ويعود بالايجابية للمجتمعات الاوروبية"، مشيرا الى ان السويد تعمل على دمج اللاجئين بسوق العمل لابعادهم عن التطرف والتعصب.

واضاف ان بلاده اخذت التجربة الاردنية بعين الاعتبار، باعتبارها تجربة رائدة في محاربة التطرف والتعصب والارهاب من خلال ادماج اللاجئين بسوق العمل ودمجهم بالمجتمع دون تمييز.

وبين اولينهاغ ان قدرة الاردن في توفير ملاذ آمن للاجئين السوريين سوف يشكل فرصة تساعد الاردن واقتصادها للمساهمة في اعادة اعمار سوريا حينما تستقر الاوضاع، موضحا ان هناك مشاورات في الاتحاد الاوروبي حول ماهية الوسائل والادوات التي يمكن مساعدة الاردن من خلالها في اعادة الاعمار في سوريا مستقبلا.

وقالت عضو جماعة عمان المدير التنفيذي لمركز البيرق للدراسات والمعلومات بشرى ابو شحوت، التي ادارت حوار الندوة، ان الاردن كان ولا يزال وجهة للكثيرين من الاشقاء الباحثين عن الامن والاستقرار من الدول الشقيقة.

واوضحت انه في اطار السعي للمحافظة على تماسك النسيج المجتمعي ارتأت جماعة عمان ومركز البيرق تنظيم هذه الندوة لاستعراض تجربة السويد في التعامل مع قضايا اللجوء والهجرة، ومحاولة تحويلها من مصدر اختلاف وتفكك الى تعددية وتنوع ايجابي، يسهم في تقدم المجتمع واستثمار الكفاءات لما فيه مصلحة الدولة المستضيفة.

وقالت ان جماعة عمان لحوارات المستقبل تعكف على اعداد وثيقة حول آليات تعزيز المواطنة في الاردن، حيث التقت الجماعة في هذا الاطار بالعديد من الشخصيات الوطنية لبحث مجموعة التحديات التي يواجها الاردن في هذا المجال.

أخبار ذات صلة