منظمة العفو: التحالف العربي ألقى قنبلة أمريكية في غارة قتلت أطفالا يمنيين

عربي دولي
نشر: 2017-09-22 17:58 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

اعلنت منظمة العفو الدولية الجمعة ان التحالف العربي بقيادة السعودية استخدم قنبلة أمريكية الصنع في ضربة جوية على صنعاء قتلت ١٦ مدنيا، بينهم سبعة اطفال، ويتّمت طفلة.

وقالت المنظمة ان خبراءها عاينوا مخلفات القنبلة وانها "حملت علامات تلائم مكونات أميركية الصنع تستخدم عادة في القنابل المواجهة بواسطة الليزر والتي يتم القاؤها من الجو".

وقالت لين معلوف مديرة البحوث في منظمة العفو الدولية في مكتب بيروت الاقليمي "يمكننا الآن أن نؤكد بشكل قاطع أن القنبلة التي قتلت والدي بثينة وأشقاءها، وغيرهم من المدنيين، هي قنبلة أمريكية الصنع".

وكانت معلوف تشير الى بثية منصور ابنة الخمس سنوات التي نجت من الغارة وفقدت والديها وجميع أشقائها وشقيقاتها وانتشرت صورتها على نطاق واسع في أعقاب الضربة.

ودمرت الضربة الجوية التي نفذت في ٢٥ آب/اغسطس مبنيين سكنيين في حي فج عطَّان، جنوب العاصمة اليمنية.

وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس ٢٠١٥ بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

واليمن منقسم تقريباً إلى شطرين، إذ يسيطر الحوثيون وحلفاؤهم على الشمال والقوات الموالية للحكومة مدعومة بالتحالف العربي على الجنوب.

وبلغت حصيلة قتلى الحرب في اليمن ١٧١٢ طفلا من اصل ٨٥٠٠ قتيل منذ دخول التحالف العربي النزاع، بحسب اليونيسف.

وغداة الضربة الجوية أقرت قوات التحالف العربي بمسؤوليتها، ولكنها أصرت على القول بأن الخسائر في صفوف المدنيين كانت نتيجة "خطأ تقني".

وتتعرض قوات التحالف العربي باستمرار لاتهامات بقتل مدنيين في الغارات التي تشنها في اليمن.

أخبار ذات صلة