العراق النازف مستعد لاستئصال الإجرام ضد المسلمين في بورما

عربي دولي نشر: 2017-09-06 14:21 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

اكد العراق استعداده لاستئصال التعصب الاجرامي الذي تمارسه السلطات الحكومية في بورما ضد الروهينغا في ماينمار وايقاف ماكنة قتل الابرياء والدمار.

وقال رئيس الحكومة العراقي حيدر العبادي في رسالة وجهها اليوم الاربعاء الى منظمة الامم المتحدة ومنظمة التعاون الاسلامي والدول الشقيقة والصديقة ان حملة الابادة الجماعية التي تتعرض لها أقلية الروهينغا في اقليم راخين في ميانمار على ايدي القوات الحكومية البورمية بصورة ممنهجة تتطلب موقفا دوليا وانسانيا يتناسب مع مستوى الانتهاكات والجرائم الواسعة.

واضاف ان الانتهاكات اشتملت على جرائم مروعة من قتل واغتصاب النساء والفتيات الصغار، وتعذيب وتهجير واختطاف المدنيين واتباع سياسة الارض المحروقة.

وأشار ان هذه الممارسات البشعة ترقى الى مستوى جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.

وشدد العبادي ان العراق بالرغم من جرحه النازف وما يقدم من تضحيات كبيرة في مواجهة الارهاب الا انه مستعد لتقديم ما يمكنه لاستئصال هذا التعصب الإجرامي وإيقاف ماكنة قتل الأبرياء والدمار.

أخبار ذات صلة