مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الصورة أرشيفية

الأردن يتطلع لعودة العلاقات مع النظام السوري ويحذر من اقتراب الميليشيات

الأردن يتطلع لعودة العلاقات مع النظام السوري ويحذر من اقتراب الميليشيات

نشر :  
منذ 6 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 6 سنوات|

قالت الحكومة الأردنية، إن العلاقات مع الدولة السورية ممثلة بالنظام السوري ذاهبة باتجاه إيجابي، مشيرة إلى أن من شأن حالة الاستقرار الذي يشهدها الجنوب السوري مع الحدود الأردنية أن تعزز ذلك وتفضي إلى فتح المعابر المغلقة بين الجانبين.

وقال وزير الإعلام محمد المومني في تصريحات متلفزة، إن اتجاها ايجابيا مؤخرا مع النظام السوري، موضحاً أنه "سيكون هنالك استدامة في قادمات الأيام".

وتحدث المومني في فحوى العلاقات الأردنية السورية، وما تخللها منذ بدء الأزمة السورية.

وحول المعطيات على الأرض قال المومني" قبل أيام أعلنا عن مركز لتدعيم وقف إطلاق النار، وهذا الوقف لا يزال صامدا ومحافظا على استدامته ونحن نتطلع في المرحلة المقبلة لأن يكون هنالك مزيد من الهدوء".

وأوضح أن " علاقتنا مع الأشقاء في سوريا مرشحة لأن تأخذ منحى ايجابياً، ونُذكّر أنه حينما قررت الجامعة العربية إغلاق السفارات السورية إبان قرار المقاطعة، نحن طلبنا الاستثناء في هذا الأمر نظراً لخصوصية العلاقة بيننا وبين الشقيقة سوريا، والسفارة الأردنية في سوريا استمرت في العمل كما السفارة السورية في عمان التي لا تزال تعمل".

وقال إن كثيراً من صناع القرار السوري يدركون حكمة الموقف الأردني ويدركون أن موقف عمّان كان تاريخيا وقومياً يُسجل".

وأضاف "كان يعنينا الاستقرار في الجنوب السوري ونعتبر أي اقتراب ميليشيات مذهبية تهديداً استراتيجياً غير مقبول على الإطلاق ونتطلع الى الوقت الذي يعم فيه الاستقرار في الجنوب السوري".

وعبر المومني عن أمله في فتح المعابر (نصيب وجابر) وعودة العلاقات كما كانت في السابق مع سوريا.