مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الصورة أرشيفية

القوات العراقية تقول إنها ستعلن استعادة مدينة تلعفر بالكامل خلال أيام

القوات العراقية تقول إنها ستعلن استعادة مدينة تلعفر بالكامل خلال أيام

نشر :  
منذ 6 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 6 سنوات|

أعلن متحدث باسم القوات العراقية، الجمعة، أن دفاعات تنظيم داعش تنهار بشكل كبير ومتسارع في تلعفر، مشيرا إلى أن الإعلان عن استعادة المدينة من قبضة التنظيم الإرهابي بالكامل ستكون خلال أيام.

وكشفت مصادر عسكرية عراقية، الجمعة، أن القوات الحكومية اخترقت دفاعات داعش في تلعفر، وباتت تحاصر المتشددين وسط المدينة الواقعة في أقصى شمال غرب العراق قرب الحدود السورية.

وقال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب إن القوات التابعة للجهاز سيطرت على حي الطليعة "بالكامل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه"، وحاصرت المتشددين في منطقة القلعة القديمة.

وأوضح أن منطقة القلعة القديمة تعد "آخر الأحياء المتبقية ضمن قاطع مسؤولية جهاز مكافحة الارهاب في المحور الجنوبي الغربي" لتلعفر، مؤكدا أن "دفاعات داعش تنهار بشكل كبير ومتسارع".

وكانت بيانات لقيادة العمليات العراقية المشتركة قالت، الخميس، إن القوات الحكومية واصلت في اليوم الخامس من الهجوم لاستعادة تلعفر تطويق المتشددين المتحصنين في المدينة.

وداخل حدود المدينة، كانت القوات العراقية استعادت السيطرة على ثلاثة أحياء أخرى هي النور والمعلمين في الشرق والوحدة في الغرب وسيطرت على العديد من المباني الاستراتيجية في العملية.

وهذا أحدث تقدم في الحملة الرامية لطرد المتشددين من أحد آخر معاقلهم في العراق، بعد ثلاث سنوات من استيلائهم على مساحات شاسعة من الأرض في الشمال والغرب في هجوم خاطف.

والقوات الرئيسية التي تشارك في الهجوم هي الجيش العراقي والقوات الجوية والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب، الذي دربت الولايات المتحدة قواته.

وتشير خريطة عمليات نشرها الجيش العراقي إلى أن نحو ثلاثة أرباع تلعفر لا تزال تحت سيطرة المتشددين بما في ذلك القلعة القديمة التي تعود للعصر العثماني وتوجد في وسط المدينة.

وتقع تلعفر التي تبعد ٨٠ كيلومترا غربي الموصل على طول طريق إمداد بين تلك المدينة، التي استعادتها القوات العراقية من داعش في يوليو، بعد تسعة أشهر من القتال، وسوريا.