تعرف على أشهر حوادث الطيران التاريخية

هنا وهناك
نشر: 2017-08-04 20:13 آخر تحديث: 2020-07-16 10:14
تعبيرية
تعبيرية

تعرف الرحلات الجوية بأنها من أفضل وسائل النقل المعاصر، ولكن على الرغم من التكنولوجيا المتقدمة، إلا أنه من الممكن ارتكاب أخطاء "كارثية".

وتاليا أشهر الحوادث الجوية في التاريخ:

كارثة مطار تنريف – 583 ضحية

في آذار 1977، اصطدمت طائرتان من طراز بوينغ 747 على مدرج مطار تنريف في جزر الكناري الإسبانية.

ويعتبر هذا الحادث الأسوأ في تاريخ الطيران بسقوط 583 قتيلا.

ويذكر أنه بعد انفجار قنبلة في مطار غران كناريا، تم توجيه العديد من الطائرات نحو مطار تنريف، من بينها طائرتا: الخطوط الجوية الملكية الهولندية الرحلة 4805، وخطوط بان أميريكان العالمية 1736.

وأدى إغلاق مطار غران كناريا إلى إرغام مراقبي الحركة الجوية على تجميع الطائرات على الممر الرئيسي المؤدي إلى المدرج، ما أدى إلى ازدياد كثافة الضباب وانعدام الرؤية، وبالتالي اصطدمت الطائرتان على المدرج.

كارثة دنيبرودزرجينسك – 178 ضحية

اصطدمت طائرتان تشغلهما شركة "إيروفلوت" السوفيتية السابقة، فوق مدينة دنيبرودزرجينسك الأوكرانية، في اب عام 1979، حيث لقى نحو 178 شخصا مصرعهم في الحادث، بمن فيهم أعضاء فريق كرة القدم "Pakhator Tashkent Uzbek".

ووُجه اللوم فيما بعد إلى المراقبين الجويين، الذين قاموا بمخالفات وانتهاكات أدت إلى هذه المأساة.

كارثة شاركي دادري – 349 ضحية

في تشرين الثاني 1996، اصطدمت طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية بطائرة الخطوط الجوية الكازاخستانية، أثناء توجهها من شيمكنت في كازاخستان إلى دلهي بالهند.

وأدى الحادث الذي وقع في قرية شاركي دادري، الواقعة غرب نيودلهي، إلى مصرع جميع الركاب البالغ عددهم 349.

كارثة أوبرلينجن – 63 ضحية

وقعت الكارثة التي أدت إلى وفاة 63 شخصا، فوق أوبرلينجن على الحدود السويسرية الألمانية، في تموز 2002.

وفشل المراقب بيتر نيلسن، في ملاحظة وجود طائرتين على طريق التصادم أثناء المراقبة.

وبعد ذلك بعامين، قُتل نيلسن على يد فيتالي كالويف، وهو مواطن روسي توفيت زوجته وطفليه في الحادثة.

كارثة غول ترانسبورتس إيريوس 1907 – 154 ضحية

في أيلول 2006، تعرضت طائرة تابعة لشركة غول ترانسبورتس إيريوس، إلى عطل في جناحها الأيسر، بسبب اصطدام طائرة خاصة به فوق مدينة ماناوس الاستوائية بالقرب من غابات الأمازون البرازيلية.

ولقي جميع الركاب الذين كانوا على متن الطائرة من طراز بوينغ 747، مصرعهم بعد انفجارها وتحطمها في الغابة.

أخبار ذات صلة

newsletter