مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الإعلان عن مقتل أحد العسكريين اللبنانيين المحتجزين لدى "داعش"

الإعلان عن مقتل أحد العسكريين اللبنانيين المحتجزين لدى "داعش"

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا - وكالات - أعلن أحد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، المعروف إعلاميا باسم "داعش"، اليوم الخميس، أنه قتل أحد عناصر الجيش اللبناني المخطوفين لدى التنظيم منذ مطلع الشهر الجاري، مرفقا الإعلان بصور لعملية القتل.

جاء ذلك على حساب شخص يدعى "أبو مصعب" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث قال إنه حفيد أمير تنظيم "الدولة الإسلامية"، أبو بكر البغدادي، مضيفا أنه "تم بحمد الله جز رقبة عسكري من الجيش الصليبي (في إشارة إلى الجيش اللبناني) على يد الدولة الاسلامية وسيصدر بيان أو فيديو من مؤسسة رسمية والله غالب على أمره".

ولم يصدر حتى الساعة 23:30 بالتوقيت المحلي للبنان (20:30 ت.غ)، تعليق رسمي من السلطات اللبنانية أو الجيش اللبناني، حول الواقعة.

وكانت معارك اندلعت في 2 أغسطس/ آب الجاري، في بلدة عرسال ومحيطها بين الجيش اللبناني ومجموعات مسلحة قادمة من سوريا أسماها الجيش في بيان له بـ"الإرهابيين والتكفيريين"، على خلفية توقيف الجيش اللبناني عماد أحمد الجمعة، قائد لواء "فجر الإسلام" السوري، الذي كان بايع تنظيم "الدولة الاسلامية" قبل فترة.

وصدرت اليوم مذكرة توقيف بحق جمعة من القضاء العسكري اللبناني بتهمة محاولة "انشاء إمارة إسلامية" وقتل وخطف جنود لبنانيين.

واستمرت معارك عرسال 5 أيام، وأدت إلى مقتل وجرح العشرات من المسلحين في حين قتل ما لا يقل عن 17 من عناصر الجيش اللبناني وجرح 86 آخرين.  ولا تزال "جبهة النصرة" وتنظيم "الدولة الإسلامية" تحتجزان عددا من العسكريين والعناصر الأمنية اللبناني الذين وقعوا في الأسر لديهما خلال هذه الاشتباكات.

وكانت "هيئة العلماء المسلمين" اعلنت يوم الجمعة الماضي تعليق جهود الوساطة التي قادتها بين الحكومة اللبنانية والمجموعات المسلحة السورية التي تحتجز العسكريين اللبنانيين في منطقة القلمون السورية، افساحا في المجال أمام "أطراف أخرى" قد تكون لها قدرة على تسوية ملف المخطوفين، في إشارة إلى دولة قطر.