اجتماع فلسطيني لإقرار 'الخطوات المقبلة'

فلسطين
نشر: 2017-07-27 10:55 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
سلطات الاحتلال أزالت كل التجهيزات الأمنية من الحرم القدسي
سلطات الاحتلال أزالت كل التجهيزات الأمنية من الحرم القدسي

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس المرجعيات الدينية في القدس، للاجتماع معها من أجل دراسة الموقف بعد إزالة سلطات الاحتلال جميع التجهيزات الأمنية في المنطقة المحيطة بالمسجد الأقصى، وإقرار الخطوات المقبلة.

وقال مصدر فلسطيني إن الاجتماع الذي يعقد الخميس، قد يسبق الإعلان من القدس عن دخول المسجد الأقصى لأداء صلاة الظهر داخله، وفق ما ذكر وكالة سكاي نيوز عربية.

وأزالت سلطات الاحتلال فجر الخميس المزيد من التجهيزات الأمنية التي استحدثتها قرب الحرم القدسي، وأثارت غضبا فلسطينيا وإسلاميا عارما وصدامات دامية بين محتجين فلسطينيين والقوات الاحتلال.

ورفعت قوات الاحتلال المسارات الحديدية وأعمدة الكاميرات التي نصبتها عند مدخل الحرم القدسي، الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة.

وما إن أزيلت التجهيزات حتى بدأ الفلسطينيون بالتوافد على المنطقة، حيث أطلقوا أبواق السيارات احتفالا بـ"الانتصار".

وليل الثلاثاء أزالت سلطات الاحتلال من مدخل الحرم بوابات كشف المعادن التي وضعت بعد هجوم شنه 3 شبان من عرب الـ 48، أسفر عن مقتل شرطيين اثنين إضافة إلى المهاجمين الثلاثة، في 14 يوليو.

ورأى الفلسطينيون في الإجراءات الأمنية الأخيرة محاولة الاحتلال لفرض سيطرتها على الموقع، ورفضوا دخول الحرم القدسي وأدوا الصلاة في الشوارع المحيطة.

واندلعت احتجاجات فلسطينية عارمة تخللتها صدامات أسفرت عن مقتل 5 فلسطينيين، وليل الجمعة الماضي طعن فلسطيني عائلة مستوطنين في الضفة الغربية المحتلة فقتل 3 منهم.

 

أخبار ذات صلة

newsletter