الهميسات يسأل حول قانونية جمعية درب الأردن

الأردن
نشر: 2017-07-26 19:03 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
النائب الثاني لرئيس مجلس النواب أحمد الهميسات
النائب الثاني لرئيس مجلس النواب أحمد الهميسات

تساءل النائب الثاني لرئيس مجلس النواب أحمد الهميسات عن "الوضع القانوني لجمعية درب الأردن، والأعضاء المؤسسين لها، وما هو تاريخ تأسيسها؟".

وقال، في سؤال وجهه اليوم الأربعاء إلى وزيرة السياحة والآثار لينا عناب، "ما هو ارتباط مسار "درب الاردن" الذي تشرف علية الجمعية مع مسارات أخرى في المنطقة مثل ما يسمى مسارات إبراهيم، وإسرائيل، وسيناء؟".

وطالب الهميسات بمعرفة قيمة الدعم الذي قدمته الوكالة الأميركية للإنماء الدولي (USAID) لهذا المشروع، وما هي أنواع الدعم الذي قدمته وزارة السياحة لهذا المسار بالتفصيل والتواريخ.

وتساءل "لماذا تتبنى الوزارة هذا المسار في الوقت الحالي، بالرغم من انه مسار خاص وتتم الدعاية له كمسار وطني؟".

كما تساءل "لمن تذهب العوائد المالية التي يتم تحصيلها من السياح الذين يسلكون هذا المسار؟، وهل الأراضي التي يسلكها هذا المسار هي أراضي للخزينة العامة؟".

وقال الهميسات "هل هناك ترخيص للجمعية يسمح لها باستخدام هذه الأراضي المملوكة للدولة لمشروعها؟"، مضيفاً أن الجمعية تقوم بإستيفاء تذاكر من السياح لقاء استخدام هذا المسار.

وفيما طالب بمعرفة العوائد التي تدعيها وزارة السياحة من هذا المشروع، استفسر "هل تستخدم الجمعية أدلاء سياحيين مرخصين للعمل بهذا المشروع أم لا، وما هي أسمائهم؟".

وقال "ألا يتعارض هذا المشروع مع قرار وزارة الداخلية بوقف سياحة المغامرة أمام اليهود؟، وهل يتم التدقيق على جنسيات السياح الذين يسلكون هذا المسار؟".

أخبار ذات صلة

newsletter