مبادرة خيرية لتعليم أيتام أردنيين عبر 'صندوق الأمان'

اقتصاد
نشر: 2017-07-26 17:04 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
جانب من المؤتمر الصحفي
جانب من المؤتمر الصحفي

بهدف توفير فرص تحقيق مستقبل أفضل للأيتام، وفي مبادرة تعد الأولى من نوعها، أطلق عامر الخياط، المدير التنفيذي لشركة الخياط للسيارات في الأردن، مبادرة شخصية بالتعاون مع صندوق الأمان لمستقبل الأيتام – إحدى مؤسسات جلالة الملكة رانيا العبدالله، لتوفير فرصة مواصلة التعليم لـ 11 طالباً ضمن درجة البكالوريوس عبر تغطية تكاليف هذه المرحلة طوال مدة الدراسة، بالإضافة إلى تعليم 9 طلاب ضمن برنامج التدريب المهني لمدة سنه واحدة.

وقد أكد الخياط خلال مؤتمر صحفي إيمانه الراسخ بتجسيد رؤية جلالة الملكة رانيا العبدالله لمستقبل التعليم في الأردن ولأهمية تعليم هذه الفئة الأقل حظاً من أبناء الوطن.

وقال "أعتز بدعم هذه المبادرة الملكية التي تحمل قيمة اجتماعية كبيرة، والتي نشارك من خلالها في صناعة الأمل بمستقبل أفضل في حياة هؤلاء الشباب والشابات، والمساهمة الفعالة في تطوير إمكانيات شبابنا لتصل إلى مستويات قادرة على المساهمة بإيجابية في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية".

ومن جانبه، أعرب مدير عام صندوق الأمان إبراهيم الأحمد، ، عن سعادته بإطلاق هذه المبادرة، مؤكداً أن من شأنها توسيع نطاق عمل الصندوق، بما يضمن خدمة الأيتام الذين يسعون إلى فرص تعليم أفضل ويطمحون إلى تحسين مستقبلهم.

وتجدر الإشارة إلى أن صندوق الأمان لمستقبل الأيتام تأسس بمبادرة من جلالة الملكة رانيا العبدالله في العام 2006، كجمعية خيرية غير ربحية مسجلة لدى وزارة التنمية الاجتماعية تعمل على رعاية الشباب والشابات الأيتام المستفيدين في جميع أنحاء المملكة والذين تعدوا سن الثامنة عشر، لمساعدتهم على تأمين مستقبلهم. حيث استفاد من الصندوق حتى الآن 3186 يتيماً من جميع محافظات المملكة، تخرج من بينهم 2063 وبدأوا حياتهم العملية.

أخبار ذات صلة

newsletter