رئيس مجلس النواب بالإنابة يسأل: كيف خرج الإسرائيلي القاتل من الأردن؟

الأردن
نشر: 2017-07-26 16:32 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
لقاء نتنياهو بقاتل المواطنين الأردنيين بالسفارة الإسرائيلية في عمّان
لقاء نتنياهو بقاتل المواطنين الأردنيين بالسفارة الإسرائيلية في عمّان


قال رئيس مجلس النواب بالإنابة خميس عطية ان المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف "خطٌ أحمر، وأن المجلس يقف مع مقاومة أهل القدس ضد الصهاينة وسياستهم العدوانية الرامية إلى تهويد القدس".

وأضاف، خلال رعايته ندوة بعنوان "الأقصى في خطر" نظمتها لجنة فلسطين النيابية بمبنى المجلس الأربعاء، ان "النواب" يثمن عالياً جهود جلالة الملك عبدالله الثاني في حماية "الأقصى" والدفاع عنه وكذلك المقدسات في مدينة القدس الإسلامية والمسيحية و"إفشال مخططات الصهاينة".

وطالب عطية، الحكومة بـ"ضرورة التحرك العاجل لحماية المسجد المبارك، والدفاع عن حق الأردن في الوصاية الهاشمية عليه، وعدم التساهل مع الصهاينة في الاعتداء على الأقصى، وبالتالي الاعتداء علينا جميعاً".

وأكد موقف مجلس النواب "الداعم للأهل في فلسطين، وضرورة طرد السفير الإسرائيلي من عمان، وسحب سفيرنا من تل أبيب"، مطالباً بإطلاع "النواب" على تفاصيل "حادثة السفارة الإسرائيلية".

وأوضح عطية أن تلك الحادثة أسفرت عن مقتل أردنيين اثنين، وأن القاتل يجب أن يحاكم، متسائلاً عن "كيفية خروجه من الأردن؟".

وتابع "لقد أثبت الشعب الفلسطيني في القدس وبفلسطين التاريخية والضفة الغربية وغزة أنهم أبطال يحمون "الأقصى"، ولديهم الإرادة الحقيقة للدفاع عن المسجد المبارك وحمايته من الاحتلال، وانهم مستعدون لتقديم أرواحهم من أجل القدس والأقصى".

أخبار ذات صلة

newsletter