أدراج عمان .. سيرة الشجر والحجر وحكايات البشر .. فيديو

محليات
نشر: 2017-07-21 20:29 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تحرير: محمد ابوعريضة
الصورة من الفيديو
الصورة من الفيديو

كما لعمان بدايات كثيرة، لها أسماء عديدة، فهي مدينة الجبال السبعة، ومدينة الماء، ومدينة التنوع، لكن، لعل اسم "مدينة الأدراج" يناسبها كثيرًا.

كيف تشكلت هذه الأدراج؟ وكيف أصبحت جزءً من مورفولوجية المدينة؟

الأدراج شاهد عيان على نسيج المدينة العمراني، كأحد مكونات هوية عمان الثقافية والحضرية.

أدراج عمان فضاءات عامة يلتقي الناس فيها، يمارسون فيها نشاطاتهم الاجتماعية المختلفة.

أدراج عمان تحكي قصة القاطنين عليها، حكاية الرحلات اليومية للنازلين من جبال المدينة إلى صحنها، حيث كان مركز المدينة ووسطها التجاري، وعودتهم آخر النهار إلى حيث يقطنون.

أدراج عمان تحمل أسماء عائلات سكنت عليها، وكان لها دور اجتماعي أو سياسي في تاريخ المدينة.

أدراج المدينة القديمة، يقابلها اليوم، أو يحاذيها أو يجاورها أدراج حديثة، ولعل الدرج الحديث الذي يصل شارع السلط بالشارع الذي تطل عليه قلعة عمان من الجهة الغربية، والدرج القديم الذي يقابله على سفح جبل اللويبدة، أنموذجان حيان لتطور الأدراج في عمان.

درج شوباش أو درج الخطيب، حكاية أخرى من حكايات الناس في عمان.

أخبار ذات صلة