'الوطني الفلسطيني' يحذر من فرض وقائع جديدة بعد اغلاق المسجد الأقصى

فلسطين
نشر: 2017-07-14 15:45 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
"الوطني الفلسطيني" يحذر من فرض وقائع جديدة بعد اغلاق المسجد الأقصى
"الوطني الفلسطيني" يحذر من فرض وقائع جديدة بعد اغلاق المسجد الأقصى

دعا رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين في السلطة الفلسطينية عيسى قراقع الى الأعداء لمحاكمة شعبية وإنسانية للاحتلال الاسرائيلي الصهيوني على جرائمه المرتكبه بحق الاسرى في سجون.
واضاف خلال مشاركته في اول اجتماع للجنة فلسطين في نقابة المحامين بحضور نائب نقيب المحامين ناصر كمال ورئيس اللجنة المحامي رزق شقيرات ورئيس لجنة الحريات العامة في النقابة المحامي وليد العدوان ووالدة الطفل الأسير شادي فراح ان الاردن هو المكان الأنسب لإقامة هذه المحاكمة واستضافة خبراء في القانون الدولي وقضاه دوليين وعرب قد يمنع الاحتلال دخولهم إلى الأراضي الفلسطينية، إلى جانب الخبراء الاردنيين.
وأكد استعداد هيئة شؤون الاسرى والمحررين لإعداد ملف قانوني ولوائح اتهام للاحتلال الصهيونية على جرائمه بحق الاسرى، مدعوما بالوثائق والأدلة والشهادات الحية لاسرى
محررين تعرضوا للتعذيب والاعتقال الإداري، بحيث تكون المحاكمة حقيقية وغير منحازة
واشار قراقع ان المحاكمة يجب أن تكون مفتوحة ومنقولة بشكل يتيح لأكبر عدد من المشاهدين والمتابعين، بحيث تشكل وسيلة من وسائل الدعم والمناصرة للأسرى والمعتقلين والشعب الفلسطيني بشكل عام.
وبين انه يمكن ان يتم في المحاكمة طرح 3 جرائم هي التعذيب والمحاكمات غير العادلة واعتقال الاطفال، بحيث تكون المحاكمة بداية لمحاكمة الاحتلال على مختلف جرائمه.
ودعا نقابة المحامين إلى دعم إقامة المحاكمة والإعداد لها ورعايتها.
ومن جانبها دعت والدة الطفل الأسير شادي نقابة المحامين إلى التعاون لتشكيل لجنة لمتابعة قضايا الاسرى وخاصة الاطفال والقاصرات في سجون الاحتلال الصهيوني، وأشارت إلى أنها ادلت مؤخرا بشهادتها في جنيف لدى المنظمة الدولية لحقوق الانسان حول اعتقال ابنها.
ومن جانبه اكد شقيرات استعداد النقابة لدعم جميع الجهود التي تبذل للدفاع عن الاسرى وحقوق الشعب الفلسطيني وقضاياه العادلة.

أخبار ذات صلة

newsletter