كاميرات على صدور وأكتاف رجال الأمن ممن يتعاملون مع المواطنين.. فيديو

محليات
نشر: 2017-07-12 18:46 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية

بدأت مديرية الامن العام باستخدام اجهزة تصوير رقمية عبارة عن كاميرات صغيرة الحجم يتم وضعها على صدور أو أكتاف رجال الشرطة ممن يتعاملون بشكل مباشر مع المواطنين.

وجاء استخدام هذه الاجهزة في اطار سعي مديرية الأمن العام الى ترجمة التوجيهات الملكية السامية بضرورة توظيف أدوات التكنولوجيا الحديثه في عمل جهاز الأمن العام لحماية أفراد الأمن العام والمواطنين وتحقيق أعلى مراتب الأداء والتطوير.

وتهدف هذه الكاميرات الى الوقوف على أسلوب رجال الشرطة في التعامل مع المواطنين وقياس مدى الشفافية والحيادية، ومدى المحافظة على الحقوق أثناء تقديم الخدمة الأمنية لهم، والحد من الاحتكاكات التي تحدث أحياناً بين الطرفين والوقوف على حقيقة ما يجري في حال تقدم أحد الطرفين بشكوى أو اعتراض على المخالفات المرورية على وجه الخصوص أو أية خلافات وسوء فهم قد يحدث بينهما أثناء أداء الواجب بشكل عام .

كما تهدف هذه الكاميرات الى قياس مدى التزام رجال الشرطة بالتعليمات الصادرة اليهم أو بتطبيق ما تعلموه وتدربوا عليه من أساليب التعامل مع المواطنين وبما يؤدي الى توثيق العلاقة وتعزيزها بين الطرفين .

وتتمع هذه الكاميرات بتنقيات ذات جودة عالية تمكنها من تسجيل الصوت والصورة بدرجة نقاء كبيرة، حيث يتم الرجوع الى تلك التسجيلات وقت الحاجة من خلال وحدة تخزين مستقلة في مركز القيادة والسيطرة في مديرية الأمن العام .

يشار الى أن هذه الكاميرات بوشر العمل بها وفي مرحلتها الأولى من قبل رجال الأمن العام العاملين في الميدان وفي مرحلتها الأولى من رقباء السير وكوادر النجدة والدوريات الخارجية والذين هم أكثر تماساً مع المواطنين .

أخبار ذات صلة