ألمانيا تستضيف قمة العشرين وتستعد لتظاهرات تتوعد 'بالجحيم'

عربي دولي
نشر: 2017-07-06 18:59 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
مظاهرات مدينة هامبورغ الالمانية
مظاهرات مدينة هامبورغ الالمانية

تستعد مدينة هامبورغ الالمانية التي تستضيف قمة مجموعة العشرين لمواجهة تظاهرات يتوقع أن تتخللها أعمال عنف تتوعد "بالجحيم" دعا إليها نشطاء مناهضون للرأسمالية الخميس وسط تصاعد التوتر عشية لقاء القادة.

واستخدمت شرطة مكافحة الشغب مساء الثلاثاء خراطيم المياه وبخاخات الفلفل لازالة مخيم احتجاجي ما أدى الى إصابة خمسة أشخاص واثارة المخاوف من أعمال عنف أخرى في المدينة الواقعة شمال ألمانيا.

ومن المتوقع نزول ١٠٠ ألف متظاهر إلى الشوارع على هامش القمة التي تبدأ الجمعة وتستمر يومين بمشاركة الرؤساء الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جينبينغ.

ونشرت ثاني أكبر المدن الألمانية استعدادا لأكبر اجتماع دولي تشهده على الإطلاق، نحو ٢٠ الف شرطي في محيط أمكنة الفعاليات، مزودين بمعدات مكافحة الشغب والاليات المدرعة والمروحيات وطائرات مراقبة بدون طيار.

وأقيم مركز للتوقيف يمكن أن يستوعب ٤٠٠ شخص وتم تخصيص قضاة للنظر في التوقيفات.

ودعا نشطاء مناهضون للعولمة ومجموعات مدافعة عن البيئة ونقابات وطلاب ومجموعات كنسية إلى ٣٠ تظاهرة قبل وخلال القمة.

وقال أحد المنظمين اندرياس بليشميت أن شعار التظاهرات وهو "أهلا بكم في الجحيم" هدفه توجيه "رسالة مستعدة للقتال ... لكنه أيضا يرمز إلى أن سياسات مجموعة العشرين في أنحاء العالم مسؤولة عن الظروف المشابهة للجحيم مثل الجوع والحرب والكوارث المناخية".

أخبار ذات صلة