خامنئي يعتبر قصف دير الزور السورية بالصواريخ 'عبادة'

عربي دولي
نشر: 2017-07-06 15:53 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

رغم مرور أكثر من أسبوعين على إطلاق إيران صواريخ من قواعد عسكرية في محافظتي كردستان وكرمانشاه، ضد ما ادعت أنها مواقع داعش في دير الزور السورية، نشرت وكالات إيرانية، الخميس، لقاء للمرشد علي خامنئي مع قيادات في الحرس الثوري، يمتدح فيه هذه الخطوة ويصفها بـ"عبادة شهر رمضان".

وقالت وكالة "إيسنا" الإيرانية، إن اللقاء الذي جمع المرشد خامنئي مع قيادات في الحرس الثوري، يعود إلى أسبوعين ماضيين، أي بعد ساعات من إطلاق الصواريخ، كما قالت الوكالة، والسبب في تأخير نشر هذا اللقاء ربما يعود إلى التأكد من إصابة هذه الصواريخ أهدافها، حيث تشير بعض التقارير إلى سقوط ٤ من أصل ٦ صواریخ في طريقها بالأراضي العراقية.

وكانت تقارير صحافية قد أكدت سابقاً أن الهجمات الصاروخية التي شنتها إيران على محافظة دير الزور شمال سوريا، قد أصابت أهدافا مدنية، الأمر الذي يتناقض تماماً مع ادعاءات الحرس الثوري حول استهداف مواقع لتنظيم "داعش".

ونشرت وسائل إعلام إيرانية حينها مقطعاً قالت إنه يظهر إطلاق صاروخ "ذو الفقار" على أهداف لداعش، بينما لم تظهر الخرائط والصور المنشورة والمقاطع التي بثتها الوكالات الإيرانية أية قواعد للتنظيم المتطرف.

وأفاد موقع "تقارير الحرب warreports الناطق بالفارسية والذي يرصد التدخل العسكري الإيراني في العراق وسوريا، أن مزاعم الحرس الثوري نسخة متطابقة من البيانات الروسية التي تقصف الأهداف المدنية بحجة استهداف مقرات داعش.

أخبار ذات صلة