مجلس الإفتاء يحرم إزالة أرحام الفتيات ذوات الإعاقة العقلية

الأردن
نشر: 2014-02-04 15:31 آخر تحديث: 2016-08-06 10:50
مجلس الإفتاء يحرم إزالة أرحام الفتيات ذوات الإعاقة العقلية
مجلس الإفتاء يحرم إزالة أرحام الفتيات ذوات الإعاقة العقلية

رؤيا - رصد - نشرت صجحفة الغد خبرا مفاده ان مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية حرم إزالة أرحام الفتيات ذوات الإعاقة العقلية، لما فيها من تعدٍّ على خلق الله، ومخاطر صحية بالقطع والجراحة، بالإضافة إلى آثار سلبية تسهل الاعتداء وإلحاق الأذى والضرر بتلك الفتيات.
وقال المجلس، في قرار اتخذه مؤخراً للنظر في مسألة حكم إزالة رحم الفتيات ذوات الإعاقة العقلية بدعوى أضرارها الصحية ونظافتها الشخصية، "انه لا يجوز الإقدام على استئصال عضو خلقه الله تعالى في الإنسان إلا في الحالات المرضية التي يكون علاجها بهذه العملية".
وفيما يخص أصحاب الإعاقة أو المرض العقلي، قال المجلس إنه بعد الاطلاع على آراء المختصين من التربويين والأطباء، والآثار السلبية المترتبة على تلك العمليات، "إننا لا نرى عذرًا يُجيز مثل هذا النوع من العمليات".
وأضاف المجلس أن "الواجب على الوالدين والأولياء صيانة بناتهم ذوات الإعاقة، وتجنيبهن ما يؤذيهن، كما الواجب على المجتمعات توفير الحماية لهن من كل استغلال سيئ، وسن التدابير اللازمة التي تكفل ذلك".
وتابع أنه من "حق الضعيف صيانته، كي لا يتضاعف الإثم بالاعتداء عليه، وذلك ما يقتضي من الجميع الصبر على ذوي الإعاقة، واحتساب الأجر عند الله، فقد قال عليه الصلاة والسلام "كلكم راع وكلكم مَسؤول عن رعيّته"".

أخبار ذات صلة

newsletter