نسخ جديدة من غالاكسي نوت٧

تكنولوجيا نشر: 2017-06-27 13:01 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

أعلن العملاق الكوري الجنوبي سامسونغ انه سيطلق الاسبوع المقبل صيغة محدثة من هاتف غالاكسي نوت ٧ بعد ثمانية أشهر على اضطراره الى سحب كل الهواتف من هذا الطراز من العالم بسبب مخاطر انفجارها، بحسب ما اوردت الصحف الثلاثاء.

ورفض المصنّع الاول في العالم للهواتف الذكية التعليق على هذه المعلومات لدى الاتصال به من قبل وكالة فرانس برس.

وكانت الشركة اضطرت الى سحب ٢,٥ ملايين هاتف من نوع غالاكسي نوت ٧ بسبب مخاطر انفجار البطارية، قبل ان توقف انتاج هذا الهاتف الذي كان يفترض ان ينافس آيفون٧.

وتكبدت الشركة مليارات الدولارات من الارباح الفائتة كما ان مصداقيتها تضررت بشكل كبير بعد الحادث.

وأعربت منظمة غرينبيس عن القلق حول ملايين الهواتف التي تم سحبها ومن انها يمكن ان تشكل مصدرا للتلوث.

واوردت وكالة يونهاب وغيرها من وسائل الاعلام الكورية الجنوبية نقلا عن مصادر صناعية ان سامسونغ ستبدا بعرض صيغة محدثة من نوت ٧ في متاجرها.

ومن المقرر ان يبدأ بيع الجهاز في ٧ تموز/يوليو بسعر ٧٠٠ الف ون (٥٤٩ يورو) وهو سيزود ببطارية جديدة وبرامج تشغيل جديدة باسم غالاكسي نوت فاندوم إديشون (اف اي)، بحسب يونهاب.

وكانت سامسونغ أعلنت في أواخر اذار/مارس انها ستبيع نسخا جديدة من هاتف غالاكسي نوت ٧.

وأوضحت المجموعة انها "ستعيد تدوير الاجهزة وتكييفها بحيث تكون صديقة للبيئة".

بالاضافة الى مشكلة نوت٧، واجهت الشركة ايضا فضيحة مع سجن نائب رئيسها ووريث المجموعة لي جاي-يونغ وعدد من الكوادر الذين تتم محاكمتهم حاليا لدورهم في فضيحة الفساد المدوية التي اطاحت الرئيسة السابقة بارك غوين-هي.

رغم ذلك، أعلنت المجموعة في أواخر نيسان/ابريل تحقيق أكبر ارباح فصلية صافية منذ أكثر من ثلاث سنوات اذ عوض الطلب الكبير على الشرائح الالكترونية على تبعات مشكة نوت ٧.

كما أطلقت سامسونغ في نيسان/ابريل موديلا جديدا هو غالاكسي اس ٨ لاقى استحسانا كبيرا من قبل الخبراء.

أخبار ذات صلة