الأردنيون يؤدون صلاة العيد

محليات
نشر: 2017-06-25 07:10 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تحرير: ماجد جادالله
صلاة العيد في المدينة الرياضية في العاصمة عمان
صلاة العيد في المدينة الرياضية في العاصمة عمان
المصدر المصدر

أدت جموع غفيرة من الأردنيين والمسلمين بكافة محافظات المملكة، صلاة عيد الفطر السعيد في نحو ٤٠٠ من بيوت الله والساحات العامة كانت وزارة الأوقاف حددتها في وقت مبكر.

وفي المساجد والساحات صدحت حناجر المصلين، بالتكبير والتحميد والتهليل، إحياء لسنة النبي الكريم عليه الصلاة والسلام.كانت وزارة الأوقاف حددت أسماء وأماكن المصليات التي ستقام فيها صلاة عيد الفطر السعيد، والتي بلغت ٤٠٣ مصليات في جميع أنحاء المملكة.

ووفرت الوزارة أئمة وخطباء على درجة عالية من الكفاءة والقدرة.

وفي العاصمة عمّان، احتشد الآلاف في ساحات مدينة الحسين الرياضية، وقال مدير أوقاف عمان الاولى الدكتور عبد السلام البزايعة، "ان يوم العيد جعله الله تعالى يوم فرح، وهو ثمرة انجازات وطاعات تحققت قبل العيد، واليوم تستلمون جائزتكم التي اعدها الله للصائمين".

واضاف، " ان هذا اليوم يوم عيد وفرحة للمؤمنين يفرحون بما قدموه من الطاعة لله تعالى في اداء فريضة الصيام فينبغي للمسلم ان يدخل السرور على المسلمين فيتفقد الفقراء والمحتاجين ويصل رحمه".

وبين ان اثمن ما في الامة الشباب فهم عدة المستقبل ورجال الغد، " وجهوهم الى التمسك بالدين والتلاحم مع العلماء"، مشددا على وجوب متابعة الابناء لكي لا يكونوا فريسة للافكار المنحرفة والهدامة .

وقال ان الصلاة هي صلة العبد بربه يوثق علاقته بخالقه ويعمر فيها بيوت الله، مشيرا الى ان الخطبة يوم الجمعة تأتي لتكون نبراسا فكريا وتحدث حراكا فكريا داخل المجتمع ليحمي العقول والافكار من المارقين وخوارج العصر.

ودعا الى التمسك بالقرآن، كتاب الله القويم فمن تحدث به صدق ومن حكم به عدل وها هي المساجد تفتح ابوابها لتلاوة كتاب الله بعد كل صلاة وتختم القرآن في كل شهر لتبقى بيوت الله منارات علم وهداية.

أخبار ذات صلة