مفتي جبل لبنان: المسيحيون جزء لا يتجزأ من العالم العربي ولا نوافق على قتل "داعش" لهم

عربي دولي
نشر: 2014-08-23 08:57 آخر تحديث: 2016-07-26 02:40
مفتي جبل لبنان: المسيحيون جزء لا يتجزأ من العالم العربي ولا نوافق على قتل "داعش" لهم
مفتي جبل لبنان: المسيحيون جزء لا يتجزأ من العالم العربي ولا نوافق على قتل "داعش" لهم

 رؤيا - رصد- قال مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو، نحن لا نوافق على الأعمال الهمجية التي تقوم بها داعش، فالمسيحيون جزء لا يتجزأ من هذه الأمة، ونحن نعتبرهم جزءًا لا يتجزأ من التركيبة في العالم العربي، وما قامت به داعش لا نوافق عليه أبدًا.

وأضاف الشيخ الجوزو، إننا لا نوافق على القتل والذبح الحاصلين في أي مكان في سوريا أو في العراق، فكل هذه الأعمال لا يقرها الإسلام بأي شكل من الأشكال حتى لو رفعوا ألف علم من أعلام لا إله إلا الله محمد رسول الله، فهم يخالفون مبدأ الإسلام، فالأسير في الإسلام محفوظ الكرامة والحياة، فلا يجوز أن يقتل بأي شكل من الأشكال.

وأضاف الجوزو في حوار مع جريدة الأنباء أن هناك من كان يحاول الإيقاع بين أهالي عرسال والجيش اللبناني من خلال الأحداث الأخيرة، ورأى أن ما من لبناني يرتاح للأوضاع التي وصلنا إليها في لبنان على الرغم من الخطوات والإجراءات الأمنية في بعض المناطق التي قامت بها الحكومة، معتبرًا أن الحمل ثقيل والمسئوليات صعبة وكبيرة.

وأكد الجوزو أن الأسباب تعود لعدم انتخاب رئيس للجمهورية، محملًا المسئولية للقيادات المسيحية المارونية الذين يتصارعون على كرسي الرئاسة، ورأى أن الخوف على المسيحيين في لبنان هو من المسيحيين أنفسهم وليس من داعش، لأن في لبنان مع الأسف هناك زعامات لا تقل خطورة في طريقة تصرفها عن داعش، ونحن لا نريد صراعًا بين المسيحيين ولا نريد خلافًا حول الرئاسة.

أخبار ذات صلة

newsletter