انتخابات فرنسا التشريعية تعطي ماكرون تفويضا قويا

عربي دولي
نشر: 2017-06-19 08:53 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
حزب الرئيس الفرنسي ماكرون يحقق أغلبية مريحة في البرلمان
حزب الرئيس الفرنسي ماكرون يحقق أغلبية مريحة في البرلمان

فاز حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأغلبية برلمانية واضحة، حسبما أظهرت النتائج، وذلك بعد أسابيع من فوزه بالرئاسة.

وبعد فرز كل الأصوات تقريبا في الجولة الثانية من الانتخابات، حصل حزب "الجمهورية إلى الأمام"، إلى جانب حليفه حزب الحركة الديمقراطية، أكثر من ٣٠٠ مقعد في الجمعية الوطنية (البرلمان)، الذي يبلغ إجمالي عدد مقاعدها ٥٧٧ مقعدا.

ويعد هامش الفوز أقل مما توقع البعض، في ظل انخفاض ملحوظ في نسبة المشاركة في الانتخابات مقارنة بانتخابات عام ٢٠١٢.

وتأسس حزب الجمهورية إلى الأمام قبل أكثر من عام واحد، ونصف مرشحيه لا يتمتعون سوى بخبرة سياسية محدودة، أو أنه ليس لديهم خبرة على الإطلاق.

ونحَّت هذه النتائج جانبا كل الأحزاب الرئيسية، وتعطي الرئيس الشاب، الذي يبلغ من العمر ٣٩ عاما، تفويضا قويا في البرلمان، يمكنه من تنفيذ سياساته الإصلاحية المؤيدة للاتحاد الأوربي والداعمة لقطاع الأعمال.

وجرت أمس الأحد الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية الفرنسية، وكان أبرز ملامحها تدني نسبة المشاركة إلى نحو ٤٢ في المئة، وهي أٌقل بكثير من تلك التي سجلت في انتخابات عام ٢٠١٢.

أخبار ذات صلة