مفوضية اللاجئين: إنقاذ ٢٥٠٠ مهاجر قبالة ليبيا

عربي دولي
نشر: 2017-06-11 21:59 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية

دعت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين، الدول الأوروبية، الأحد، لمساعدة إيطاليا في التعامل مع تزايد تدفقات المهاجرين بعد إنقاذ نحو ٢٥٠٠ شخص في مطلع الأسبوع واعتبار عشرات في عداد المفقودين في البحر بعد مغادرتهم ليبيا.

وانتشل خفر السواحل الليبي جثث ٨ مهاجرين من زورق مطاطي عثر عليه شرقي طرابلس أمس السبت.

وقالت المفوضية إن هناك مخاوف من أن يكون ٥٢ شخصا على الأقل قد فقدوا في واقعتين تتعلقان بسفر أعداد كبيرة من الركاب على متن زوارق متهالكة قبالة الساحل الليبي يوم السبت.

ونظم خفر السواحل الإيطالي أكثر من ١٢ عملية بحث وإغاثة لإنقاذ حياة مهاجرين.

وطلبت المفوضية من دول أخرى المساعدة. وقالت: "الحلول لا يمكن أن تكون موجودة في إيطاليا فحسب". وقالت إنه "يتعين اتخاذ إجراءات جديدة على جانبي البحر المتوسط لمكافحة التهريب بشكل جدي".

ودعت المفوضية كذلك إلى جهود إضافية لمساعدة اللاجئين والمهاجرين في الدول التي ينتقلون منها قبل أن يصلوا إلى ليبيا قائلة إنهم يتعرضون إلى "استغلال وانتهاكات" شديدة في هذه الدول.

وليبيا هي نقطة الانطلاق الأكثر استخداما للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا بحرا، وارتفع عدد العابرين بحدة منذ عام ٢٠١٤.

وتشير تقديرات المفوضية إلى أن أكثر من ١٧٧٠ شخصا قتلوا أو فقدوا أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط حتى الآن في عام ٢٠١٧. ويعتقد أن أعدادا أكبر توفيت في الصحراء قبل الوصول إلى ليبيا.

أخبار ذات صلة