التهاب القولون التقرحي: علاج الأعراض دون دواء

صحة
نشر: 2017-06-05 22:20 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

يعد التهاب القولون التقرحي (Ulcerative colitis) من أكثر أنواع التهاب القولون شيوعاً، والإصابة به تؤثر على سير الحياة اليومية والروتينية لدى المصاب، وللأسف لا يوجد علاج شاف للمرض، فهل يعني هذا الاستسلام؟

علاج أعراض التهاب القولون بالطرق الطبيعية

يشمل علاج الإصابة بهذا النوع من التهاب القولون السيطرة على أعراض المرض بشكل أساسي.

لذا يميل العديد من المرضى بالاستعانة بالطرق الطبيعية لذلك، من خلال التركيز على تناول الزبادي الغني بالبروبيوتيك.

إذ يعمل البروبيوتيك على دعم البكتيريا النافعة المتواجدة في المعدة بهدف تعزيز صحة الجهاز الهضمي ككل والتخلص من أعراض التهاب القولون التقرحي.

ومن أهم العلاجات الطبيعية لالتهاب القولون:

اتباع نظام غذائي مضاد للإلتهابات: أي تجنب الأطعمة التي تعزز الإلتهاب والتركيز على تلك التي تحاربه، ومن أهم النصائح لذلك:

تجنب تناول الكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض

التقليل من كمية السكر المتناولة

محاولة تجنب الأطعمة المغلقة واللحوم المصنعة

الابتعاد عن تناول الدهون المتحولة

اتباع حمية بحر الأبيض المتوسط الغنية بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والمكسرات والبقوليات.

التركيز على تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل التوت الأزرق.

الفيتوكيميكال (Phytochemicals): هي عبارة عن مادة كيميائية موجودة في النباتات والتي تساعد في التقليل من أعراض الإصابة بالتهاب القولون، ومن النباتات الغنية بذلك:

التفاح

التوت الأسود

الكاكاو

الشاي الأخضر

زيت الزيتون.

استراتيجيات لعلاج التهاب القولون

بعيداً عن النظام الغذائي الذي من الواجب أن تتبعه لتخفيف أعراض التهاب القولون، بإمكانك اتباع الاستراتيجيات التالية:

تناول كمية كافية من الماء لتجنب الإصابة بالجفاف وبالأخص عند الإصابة بالإسهال.

شرب سوائل تحتوي على الشوارد (Electrolytes) للحفاظ على مستوى الأملاح في الجسم.

أخذ مكملات الكالسيوم وفيتامين D لتجنب نقص كلاً منهما.

التركيز على تناول وجبات صغيرة موزعة على مدار اليوم بدلاً من تناول ثلاث وجبات يومياً.

تجنب اتباع نظام غذائي قاسي.

الإكثار من تناول الأطعمة قليلة الألياف وتجنب تلك الدهنية.

محاولة تجنب منتجات الحليب.

ممارسة التمارين الرياضية باستمرار.

تجدر الإشارة إلى أن العلاجات المنزلية لا تعد بديلاً عن العلاج الدوائي أبداً.

أعراض التهاب القولون التقرحي

الإصابة بالتهاب القولون التقرحي تعني إصابة الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة والمستقيم، وتزداد حدة أعراض المرض مع زيادة مساحة المنطقة المصابة بالالتهاب.

تختلف أعراض الإصابة بالتهاب القولون التقرحي من معتدلة إلى شديدة بين المصابين، وتتمثل أهم الأعراض في:

وجود دم أو مخاط في البراز

ارتفاع درجة الحرارة

انخفاض في الوزن وفقدان الشهية

فقر الدم

تسارع معدل نبضات القلب

ألم في البطن

مشاكل في الجهاز الهضمي.

في بعض الأحيان قد يعاني المصاب من مشاكل حادة في الجهاز الهضمي تشمل القيء والإسهال والاستخدام المتكرر للمرحاض، الأمر الذي يجعله عرضة للإصابة بالجفاف أيضاً.

من غير المعروف حتى الان المسببات من وراء الإصابة بالتهاب القولون التقرحي، إلا أن الباحثين يعتقدون أن الجهاز المناعي يقوم بمهاجمة البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء والمعدة معرضة إياها للإصابة بالفيروسات والبكتيريا المختلفة.

 

أخبار ذات صلة