مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

نجوم الأردن يشحذون الهمم للفوز بلقب سباق الكارتنيغ الأول

نجوم الأردن يشحذون الهمم للفوز بلقب سباق الكارتنيغ الأول

نجوم الأردن يشحذون الهمم للفوز بلقب سباق الكارتنيغ الأول

نشر :  
منذ 7 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 7 سنوات|

يشحذ نجوم الأردن لسباقات الكارتينغ مهارتهم استعدادا لخوض منافسات سباق الكارتينغ الأول الذي يقام برعاية سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس هيئة المديرين للأردنية لرياضة السيارات في موعده الجديد يوم الجمعة ١٥ حزيران تحت الأضواء الكاشفة في حلبة (جوردن سبيد سنتر)، للفئات العمرية "مايكرو- ماكس" للأعمارمن (٧-١٠) سنة، و"الجونيور- ماكس" للأعمار من (١٣-١٦) سنة، و"سينير- ماكس" لفوق ١٥ سنة، وفقا للتعليمات التكميلية للسباق الصادرة عن الأردنية لرياضة السيارات ووفق تعليمات الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) للعام ٢٠١٧ لسباقات الكارتنيغ والاتحاد الدولي لسباقات الكارتينغ (CIK) وتعليمات تحدي روتاكس ماكس.

وحددت اللجنة المنظمة الساعة الخامسة مساء يوم الأربعاء ١٣ حزيران المقبل موعدا لاغلاق باب التسجيل للسباق .

وكانت الأردنية لرياضة السيارات قد عملت على تطوير سباقات الكارتينغ جيدا حيث أنها في رياضة السيارات بمثابة (المدرسة) التي تنشئ وتربي الأجيال وفق سياسة صحيحة في كافة المجالات.

وذلك انسجاما مع سياسة التطوير لتهيئة المتسابقين الواعدين نحو عالمهم المفضل الذي يبتغونه وتعدهم لتقديم الأفضل في هذا المجال الكبير، وتوفير كل المتعه الإثاره والاداء العالي للسباقات الحقيقيه بجزء لا يقارن من التكلفه.

وتؤمن الأردنية لرياضة السيارات أن سباقات الكارتينغ هي الأساس للعديد من السائقين حيث بدأت بها أسماء كبيرة، وكثيرة في عالم الفورمولا ١، مثل: مايكل شوماخر، إرتون سينا، فرناندو ألنسو، كيمي رايكنون، لويس هاميلتون، و يارنو تروللي. كما أنها أيضا كانت بداية للعديد من سائقي الناسكار.وخرج الى عالم السيارات المحلية والعربية كل الابطال حيث ان الكارتينغ هي المدرسة الام لكافة السباقات.

توفير قطع غيار السيارات للمتسابقين

كانت الأردنية لرياضة السيارات قد كسرت احتكار قطع غيار سيارات الكارتينغ من خلال المعرض الدائم الذي أقامته في حلبة جوردن سبيد سنتر، خلال جولات بطولة الأردن للكارتينغ الماضية، وأتاح المعرض للمتسابقين امكانية شراء كافة مستلزمات السيارات خلال التسابق، حيث كان السائقون يواجهون خطر تهديد الخروج من السباق في حال عدم توفر القطع المناسبة خلال التسابق، وهذه الخطوة الأولى من نوعها وفرت على المتسابقين عناء الخروج للبحث عن قطع غيار لسياراتهم، والتي لا تكن متوفرة في معظم الأوقات.

وتولي الأردنية لرياضة السيارات إهتماما كبيرا في فئة "الجونيورز" أو الواعدون حيث أنهم المستقبل المشرق لرياضة السيارات الأردنية، فقد جسدوا صورة مشرقة في بطولة العام الماضي ٢٠١٦ .

ويخوض الجونيورز منافسات السباق ويتنافسون فيما بينهم كالأقوياء، مهاراتهم عالية الأداء ورفيعة المستوى، ويتقيدون بتعليمات السباق بأدق حذافيرها وينصاعون إلى تطبيق القوانين على حلبة السباق، وتمت تهيئتهم استعدادا للمشاركة في سباقات مستقبلية من قبل آبائهم وهم متسابقون وأبطال في رياضة السيارات.

وتجدر الإشارة إلى أن المتسابق شاكر جويحان كان قد حقق لقب فئة "سينير – ماكس " برصيد (١٢٣) نقطة العام الماضي ٢٠١٦، واحرز المتسابق غازي علاء خليفة لقب فئة " مايكرو- ماكس "برصيد (١٧٤) نقطة ونال المتسابق عبد الله الدسوقي لقب فئة "ميني – ماكس" واحرز المتسابق رويد حنوش لقب فئة "جونيور- ماكس" برصيد (١٦٣) نقطة.