الفلسطينيون متمسكون بالنضال في الذكرى الـ 50 للنكسة

فلسطين
نشر: 2017-06-05 12:19 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
ارشيفية
ارشيفية


بمناسبة الذكرى الخمسين للنكسة، أكّدت الحكومة الفلسطينية، تمسك الشعب الفلسطيني وقيادتهم بالكفاح والنضال، حتى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن الأرض الفلسطينية، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود الرابع من حزيران 1967.

ولفتت الحكومة في بيان لها إلى أن الشعب الفلسطيني "أثبت خلال نصف قرن طهارة النضال، ونبل الكفاح، والدفاع عن القيم الإنسانية المستندة إلى الحق، والأصالة، والتفوق الأخلاقي، في مواجهة توحش الاحتلال، والذي يستند إلى القوة العمياء، والظلم، والوهم، والخرافة".

وشددت على أن أي أمل لإقامة السلام العادل والشامل في المنطقة والعالم لا يقوم إلا على أساس إنهاء الاحتلال، وأن الشعب الفلسطيني وقيادته أشد تمسكًا بثوابته، وحقوقه الوطنية، وفي مقدمتها: حقه في تقرير المصير، وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس الشرقية على كامل أرضه، والتي احتلت سنة سبع وستين، استنادًا إلى المرجعيات والقوانين الدولية، ورؤية حل الدولتين، والمبادرة العربية للسلام.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني