بورتو يقيل مدربه نونو إسبيريتو سانتو

رياضة
نشر: 2017-05-23 06:36 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية

أعلن بورتو وصيف بطل الدوري البرتغالي لكرة القدم اليوم الاثنين اقالة مدربه نونو إسبيريتو سانتو بعد عام واحد على تعاقده معه وذلك بعد موسم مخيب جديد.

وأوضح النادي البرتغالي الذي لم يفز باي لقب منذ ٤ أعوام في بيان على موقعه الرسمي: "توصلنا إلى اتفاق متبادل بعد ظهر الاثنين مع المدرب نونو إسبيريتو سانتو لفسخ العقد الذي يربط بيننا".

وكان سانتو البالغ من العمر ٤٣ عاماً وهو حارس مرمى سابق للنادي، استلم مهام تدريب الفريق في حزيران/يونيو ٢٠١٦ خلفاً لمواطنه جوزيه بيسيرو وذلك بعد خبرة تدريب في الدوري الإسباني دامت عاماً واحداً مع فالنسيا.

وعلى الرغم من الظهور الجيد لبورتو في النصف الثاني من الموسم، خرج الفريق خالي الوفاض للعام الرابع على التوالي. أقصي مبكراً من مسابقتي كأس البرتغال وكأس الرابطة، وخرج من الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا على يد يوفنتوس الإيطالي.

ونافس بورتو بقوة غريمه بنفيكا على صدارة الدوري وقلص الفارق بينهما إلى نقطة واحدة وكان بإمكانه انتزاع الصدارة بيد أنه لم يستغل عثرات غريمه، وجاءت خسارته أمام موريرنزي المتواضع ١-٣ في المرحلة الأخيرة لتضع حداً لمشواره مع سانتو الذي نجح على الأقل في قيادته إلى المركز الثاني المؤهل مباشرة إلى المسابقة القارية العريقة أمام سبورتينغ لشبونة.

وقبل مغامرته مع فالنسيا التي قاده خلالها إلى مسابقة دوري الأبطال بسبب إنهاء موسم ٢٠١٤-٢٠١٥ في المركز الرابع، حقق سانتو انجازاً مع ريو آفي بقيادته إلى المباراة النهائية لمسابقتي كأس البرتغال وكأس الرابطة موسم ٢٠١٣-٢٠١٤ ما مكنه من المشاركة للمرة الأولى في تاريخه في مسابقة قارية.

أخبار ذات صلة