دورة مدريد - دجوكوفيتش يفلت من الخروج وتسونغا ينسحب

رياضة
نشر: 2017-05-11 07:01 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
ارشيفية
ارشيفية

أفلت الصربي نوفاك دجوكوفيتش المصنف ثانياً من الخروج المبكر من دورة مدريد الإسبانية الدولية لكرة المضرب، رابع دورات الماسترز للألف نقطة بفوز صعب على الإسباني نيكولاس ألماغرو ٦-١ و٤-٦ و٧-٥ الخميس.

وخسر دجوكوفيتش ارساله في الشوط الأول من المجموعة الأولى، لكنه كسب ٦ أشواط متتالية وأنهاها في صالحه بسهولة ٦-١.

واستعاد الإسباني المشارك ببطاقة دعوة، توازنه في الثانية وكسبها ٦-٤، قبل أن يضرب بقوة في الثالثة الحاسمة ويتقدم ٣-صفر، بيد أن دجوكوفيتش أنقذ الموقف وحسمها في صالحه بصعوبة ٧-٥ وبالتالي المباراة في ساعتين و١٥ دقيقة.

ويخوض دجوكوفيتش دورة مدريد بدون مدرب بعد انفصاله عن مدربه السلوفاكي ماريان فايدا وكامل طاقمه التدريبي يوم الجمعة الماضي.

وكان دجوكوفيتش صاحب ١٢ لقباً في البطولات الكبرى "الغراند سلام" انفصل في نهاية ٢٠١٦ عن مدربه النجم الألماني السابق بوريس بيكر بعد سنتين تولى فيهما الإشراف عليه، في حين أن فايدا (٥٢ سنة) رافقه في كل نجاحاته منذ ٢٠٠٦، وعمل أيضاً في فريق بيكر قبل خلافته في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وأوضح دجوكوفيتش أنه يتطلع إلى تسمية اسم كبير في عالم اللعبة للإشراف عليه، وقال في تصريحات أدلى بها في مدريد الأحد: "(المدرب الجديد) يجب أن يكون شخصاً خبر تجربتي الحالية التي أمر بها"، مشيراً إلى أنه سيأخذ الوقت الكافي للاختيار.

ويرافق دجوكوفيتش في دورة مدريد شقيقه والإسباني بيبي أيماز الذي يتولى إعداده ذهنياً منذ ٢٠١٢.

ولم يحرز دجوكوفيتش لقباً كبيراً منذ قرابة سنة. وهو خسر نهائي بطولة الولايات المتحدة، آخر البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك أمام السويسري ستانيسلاس فافرينكا، وخسر مركزه الأول في لائحة التصنيف العالمي لمصلحة البريطاني أندي موراي.

واقتصرت انجازات دجوكوفيتش منذ الصيف الماضي على إحراز دورة الدوحة في بداية الموسم الحالي. وأخفق بعدها في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الكبرى، إذ خرج من الدور الثاني أمام الأوزبكستاني دينيس إيستومين المصنف ١١٧.

ويلتقي دجوكوفيتش في الدور المقبل الفرنسي جيل سيمون أو الإسباني فيليسيانو لوبيز.

وبلغ الكندي ميلوس راونيتش الخامس في البطولة الدور الثالث بفوزه على اللوكسمبورغي جيل مولر ٦-٤ و٦-٤.

ويلتقي راونيتش، الباحث عن لقبه الأول في دورات الألف نقطة والذي تبقى أفضل نتائجه فيها بلوغه نهائي إنديان ويلز عام ٢٠١٦ وتورونتو عام ٢٠١٣ وباريس عام ٢٠١٤، في الدور المقبل مع البلجيكي دافيد غوفان التاسع في البطولة والفائز الثلاثاء على الألماني فلوريان ماير.

ويأمل راونيتش تجاوز غوفان وبلوغ الدور ربع النهائي للموسم الثالث توالياً، وأن يتمكن هذه المرة من الوصول أقله إلى نصف النهائي للمرة الأولى من أصل سبع مشاركات.

وانتهى مشوار الفرنسي جو ويلفريد تسونغا العاشر في البطولة عند الدور الثاني بعد اضطراره للانسحاب بسبب إصابة في كتفه، ما منح الإسباني دافيد فيرر بطاقة العبور إلى الدور الثالث دون أن يلعب.

ويلتقي الإسباني البالغ ٣٥ عاماً والمتوج بلقب واحد في دورات الماسترز وكان عام ٢٠١٢ في باريس (خسر ٦ مباريات نهائية)، في الدور المقبل مع الياباني كي نيشيكوري السادس في البطولة والذي تغلب على الأرجنتيني دييغو شفارتسمان ١-٦ و٦-صفر و٦-٤.

وأكد تسونغا، الفائز بلقبين في الماسترز عامي ٢٠٠٨ في باريس و٢٠١٤ في كندا، انه شعر بأوجاع الأسبوع الماضي خلال التمارين "ثم عاودتني في مباراتي ضد الروسي اندري كوزنستوف (في الدور الأول). لا يمكنني المخاطرة لأن دورات أخرى بإنتظاري في الأسابيع القليلة المقبلة".

وتأهل أيضاً الأسترالي نيك كيريوس السادس عشر في البطولة بفوزه على الأميركي راين هاريسون ٦-٣ و٦-٣، وهو سيواجه الإسباني رافايل نادال الرابع في البطولة وبطل ٢٠٠٥ و٢٠١٠ و٢٠١٣ و٢٠١٤ أو الإيطالي فابيو فونييني.

كما بلغ الدور ذاته التشيكي توماس برديتش الحادي عشر بفوزه على الهولندي روبن هازه ٧-٦ (٧-٥) و٦-٣، والأوروغوياني بابلو كويفاس بتغلبه على الفرنسي نيكولا ماهو ٥-٧ و٦-٤ و٦-٤، ليلتقي الأول مع الكرواتي مارين سيليتش السابع في البطولة أو الألماني ألكسندر زفيريف، والثاني مع السويسري ستانيسلاس فافرينكا الثالث أو الفرنسي بونوا بير.

أخبار ذات صلة