استراليا: براءة إمرأة قتلت ٨ أطفال !

هنا وهناك
نشر: 2017-05-04 10:32 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
اكاليل زهور بجانب منزل أحد الضحايا
اكاليل زهور بجانب منزل أحد الضحايا

قضت محكمة أسترالية بأن امرأة كانت قد قتلت ثمانية أطفال بينهم أبناؤها السبعة، ليست مسؤولة عن تصرفاتها، بسبب معاناتها من اضطرابات نفسية إثر إصابتها بمرض الفصام (سكيزوفرينيا) دون أن يتم تشخيصه، حسب موقع "ABC Net".

وكانت رينا ثايداي قد طعنت نفسها ٣٥ مرة، بعد أن قتلت سبعة من أبنائها وطفلاً من أقاربها، تتراوح أعمارهم بين عامين و١٤ عاما، بمنزلها في كيرينز شمالي أستراليا في كانون الأول/ ديسمبر ٢٠١٤٤ .

ورأت محكمة الصحة النفسية في كوينزلاند أن المرأة كانت “مختلة عقليًا” في ذلك الوقت، وتعاني من مرض الفصام، ومن ثم لن تواجه محاكمة جرّاء تهم القتل التي كانت تواجهها.


إقرأ أيضاً: مقتل شخص وإصابة ثلاثة بحادث طعن في جامعة تكساس


وقال القاضي جان دالتون إن هيئة المحكمة مقتنعة جدًّا، بأن المرأة انتابتها حالة، ولم تكن لديها القدرة على التحكم في تصرفاتها.

 

أخبار ذات صلة