عساف لرؤيا: "الاغنية و القلم يعملان جنبًا إلى جنبٍ مع البندقية"

محليات
نشر: 2014-08-14 18:29 آخر تحديث: 2016-07-30 01:30

رؤيا- حافظ أبوصبرا- وصف الفنان الفلسطيني ومحبوب العرب محمد عساف العدوان الصهيوني الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بالهمجي والارهابي، مشيرًا بأنه لا كلمات تعبر ما يعانيه اهل القطاع هناك.

وقال عساف في حديث خاص لرؤيا :" إن الاغنية والقلم يعنلان جنبًا إلى جنبٍ مع البندقية التي  لها الدور الاول في النضال ومقاومة الاحتلال، والدليل على ذلك هو شكوى نتنياهو ضده بعد ان غنى أغنية يا طير الطاير خلال مشاركته في برنامج "محبوب العرب" العام الماضي.

وأضاف عساف: "علينا أن نتعلم الصبر من اهل غزة، وانا أعتز، وكلي فخر بأنني ابن غزة وأتعلم كل يوم الصمود والصبر من الفلسطينيين هناك".

وحيا عساف اهل غزة الصامدين، مشيرا إلى صعوبة الوضع المعيشي هناك.

 كما دعا عساف المجتمع الدولي إلى معرفة الوضع المعيشي المأساوي لأهالي قطاع غزة عبر ما تنشره سائل الاعلام.

 وأكد عساف أنه يشعر المراره لأنه ليس داخل القطاع، حيث أن هذا أول عدوان على غزه لا يكون متواجدًا خلاله داخل القطاع، لافتا إلى أنه على اتصال دائم بأهله واصدقاءه، معتبرا أن أهله  أكثر من مليون وثمانمئة الف فلسطيني هناك.

 وأشار عساف بأن الفلسطينيين ينتظرون مواقف فعّالة لِلَجم الهجمة الصهيونية  ما يتجاوز حالة الشجب والاستنكار، كي يشجعهم ذلك على الصمود أمام العدو الصهيوني.

 واوضح عساف بأنه رغم أن غزة هي محور الحديث ولكن الاعتداءات ما زالت مستمرة منذ فجر النكبة الفلسطينية وقد بدأت في الضفة الغربية وتحديدًا في الخليل تلاها حادثة استشهاد الطفل أبو خضير بعد حرقه، ناهيك عن تهويد القدس واعتداءات المستوطنين المستمرة بحق المواطنين هناك، ما يؤكد بأن الفلسطينيين هم من يتعرضوا للإعتداءات وهذا يقودنا لأن المقاومة الفلسطينية حق مشروع تكفلت به الأعراف الدولية، مؤكدًا بأنه كل الشعب الفلسطيني خلف المقاومة.

 

أخبار ذات صلة

newsletter