Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
الجيش العراقي يعلن استعادة السيطرة على ناحية العظيم شرقي البلا | رؤيا الإخباري

الجيش العراقي يعلن استعادة السيطرة على ناحية العظيم شرقي البلا

عربي دولي
نشر: 2014-08-13 12:31 آخر تحديث: 2016-07-26 23:00
الجيش العراقي يعلن استعادة السيطرة على ناحية العظيم شرقي البلا
الجيش العراقي يعلن استعادة السيطرة على ناحية العظيم شرقي البلا

رؤيا - الاناضول - أعلن الفريق عبد الأمير الزيدي قائد عمليات دجلة التابعة للجيش العراقي، اليوم الأربعاء، أن القوات الحكومية المدعومة بمقاتلين من العشائر استعادت السيطرة على ناحية العظيم بمحافظة ديالى شرقي العراق، وقتلت 9 عناصر من "الدولة الإسلامية" فيها.

وفي تصريح لوكالة "الأناضول"، قال الزيدي إن قوات من الجيش والشرطة بمساندة مقاتلين من العشائر وبتغطية من الطيران الحربي، شنت صباح اليوم عملية عسكرية واسعة ضد مسلحي "الدولة الإسلامية" في ناحية العظيم (120 كلم شمال بغداد) التابعة لقضاء الخالص في ديالى، وأدت إلى طرد المسلحين الذين سيطروا على الناحية قبل شهرين.

وأوضح قائد عمليات دجلة أن 9 من مسلحي "الدولة الإسلامية" قتلوا خلال معارك "تحرير" العظيم، بالإضافة إلى تدمير عربتين يملكها المسلحين وتحمل رشاشات ثقيلة، في حين لم يبيّن الخسائر البشرية في صفوف القوات الحكومية والمقاتلين المساندين لها.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكره الزيدي من مصدر مستقل، كما لا يتسنّ عادة الحصول على تعليق رسمي من "الدولة الإسلامية" بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

ويعم الاضطراب مناطق شمالي وغربي العراق بعد سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلامياً بـ"داعش"، ومسلحون سنة متحالفون معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى(شمال) في العاشر من يونيو/حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين (شمال) ومدينة كركوك في محافظة كركوك أو التأميم(شمال) وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غربي العراق.

فيما تمكنت القوات العراقية مدعومة بميليشيات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

أخبار ذات صلة

newsletter