نبض البلد : اتهامات حول توقيت اضراب المعلمين

محليات
نشر: 2014-08-12 19:27 آخر تحديث: 2016-07-22 00:00
نبض البلد : اتهامات حول توقيت اضراب المعلمين
نبض البلد : اتهامات حول توقيت اضراب المعلمين

رؤيا – رصد – قاسم صالح – تناولت حلقة نبض البلد التي تبث عبر فضائية رؤيا مساء الثلاثاء موضوع الاضراب الذي تنوي نقابة المعلمين تنفيذه مع بداية العام الدراسي .

 

واستضافت الحلقة كلا من عضو نقابة المعلمين الدكتور ناصر نواصرة ، والكاتب والمحلل السياسي نبيل غيشان .

 

وعبر النواصرة عن استغرابه من هجوم الدكتور فهد الفانك في مقالة بجريدة الرأي على نقابة المعلمين ، مؤكدا ان الأخير صنف المعلمين الى شرفاء وغير شرفاء وهذا لا يصح ولا يعقل .

 

وأكد الدكتور نواصرة ان مطالب النقابة مشروعة وجرت بحسب القانون ، مشيرا الى ان بنود نظام الخدمة المدنية الجديد يقيد المعلم ويفرض عليه شروطا عجيبة وتعجيزية وتضر بمصالحه وحقوقه المشروعة .

 

وأضاف النواصرة  ان النقابة وعلى مدار 8 شهور وهي تقوم بمخاطبة الحكومة وعقد المؤتمرات وورش العمل والفعاليات لايصال مطالب المعلمين ، ولكن دون جدوى .

 

وشدد على ان الاضراب ليس هو الهدف بحد ذاته ، وانما هو وسية لايصال صورة وفكرة عن مطالب المعلمين المشروعة للحكومة .

 

وحول توقيت الاضراب – الذي اثار الجدل – شدد على انه ليس المقصود منه تعطيل المسيرة التعليمية وانما تحقيق مطالب المعلمين وحقوقهم والتي لم يتقم الحكومة بالتجاوب معها رغم انها مطالب مشروعة وبديهية .

 

واكد نواصرة على ان المطالب الستة التي اعلنت عنها النقابة ولم يتم اخذها بعين الاعتبار هي المطالب الوحيدة ولا يوجد اي اسباب خفية وراءه ، نافيا الأنباء التي تحدثت عن ان هدف الاضراب هو الضغط على الحكومة لأسباب سياسية حزبية .

 

وشدد على انه  " لا يمكن لأحد ان " يزاود " على  حب النقابة والمعلمين للطلبة او حرصنا على العملية التعليمية وحقوق الطلبة " .

 

وأكد على ان النقابة على استعداد لالغاء الاضراب اذا اعطيت ضمانات من الحكومة بأن يكون هنالك جدول زمني للحوار بينهما .

 

وعبر النواصرة عن استغرابه من تحميل المعلم كافة اسباب فشل العملية الدراسية وخاصة فيما يخص امتحانات الثانوية العامة الاخيرة ، مطالبا بتحميل المعلم مسؤولية على قدر ما يختص به ، وشدد على ان الحكومة ووزارة التربية والتعليم تتحمل المسؤولية الكبرى في تراجع العملية التربوية في الاردن .

 

من جانبه أكد الكاتب والمحلل السياسي نبيل غيشان ان الشعب الاردني كافة يتعاطف مع مطالب المعلمين ويشد على ايديهم فيها ، الا ان الخلاف حول الاضراب هو توقيته وتأثيره على العملية الدراسية .

 

واضاف غيشان خلال برنامج نبض البلد ، ان الاضراب بحد ذاته يشكل حالة غير صحيحة وخاصة انه سيسفر عن تعطيل العملية الدراسية والاضرار بحقوق الطلبة واهاليهم .

 

وشدد على ان مطالب المعلمين " المعلنة " هي مطالب مشروعة ومحقة ، الا انه عبر انه " يشتم رائحة " مناكفة سياسية بين النقابة والحكومة حول الاضراب .

 

ولفت غيشان الى ان اولياء الامور يستطيعون مقاضاة النقابة في حال اضرت بمصلحة الطلاب وعطلت مسيرة التعليم ، مشددا على ان مصلحة الطالب خط أحمر ، ولا يمكن السماح بتعطيل العملية التعليمية  .

 

وقال غيشان ان النقابة والحكومة اتفقت على عدة مطالب للمعلمين ، داعيا الى فتح حوار بينهما وايجاد حلول بديلة بدلا من اللجوء الى الاضراب والتعطيل .

 

وهاجم الكاتب والمحلل السياسي نبيل غيشان كلا من النقابة والحكومة على ما افرزت نتائج الثانوية العامة الأخيرة ، حيث حملهما المسؤولية الكاملة عن تدهور مستوى التعليم في الاردن ..

 

وطالب غيشان باعتمد لغة الحوار لاعطاء كل ذي حق حقه ، مشيرا الى ان الحوار هو الوسيلة الوحيدة للوصول الى حل ، وليس ما اسماه " اختطاف العملية التربوية " عن طريق الاضراب ، مشيرا الى ان الطلبة ليسوا رهائن عند المعلم او ورقة ضغط بيد النقابة .

 

ودعا غيشان الى ان يتم اعتماد الحوافز للمعلمين بحسب اجتهادهم وانجازاتهم ، وان لا يتم توزيع تلك العلاوات والحوافز بشكل عام لأن من المعلمين من لا يقدم شيئا للطلبة .

 

وطالب غيشان كافة الطلبة واولياء الامور بتنظيم اعتصام موازي لاعتصام المعلمين للمطالبة بعدم تعطيل العملية التربوية .

 

ودار خلال الحلقة نقاس ساخن بين الضيفين حول احقية النقابة باجراء الاضراب وتوقيته ، وسط اتهامات بتسييس النقابة للضغط على الحكومة ، ورد النقابة على ان الحكومة هي من تقف وراء المماطلة وعدم اعطاء المعلمين حقوقهم .

 

أخبار ذات صلة

newsletter