مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الطراونة يطرح الملفات النيابية على طاولة نبض البلد

الطراونة يطرح الملفات النيابية على طاولة نبض البلد

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا – رصد – قاسم صالح – استضافت حلقة نبض البلد التي تبث على قناة رؤيا المهندس عاطف الطراونة رئيس مجلس النواب للحديث عن ابرز الملفات النيابية .

 

وتناول اللقاء عدة قضايا ، نستعرض لكم ابرزها :

 

المبادرة النيابية في معان

 

وبدأ اللقاء بالحديث عن المبادرة النيابية في مدينة معان جنوب المملكة ، حيث أكد الطراونة على ان اعضاء المجلس لمسوا تجاوبا كبيرا بين اهالي المدينة والوجهاء والعشائر في موضوع حل المشاكل التي تمر فيها المدينة .

 

واضاف الطراونة ان المشاكل في معان هي تراكمية على مدى سنوات ، ولها عدة اسباب ولا تختلف كثيرا عن مشاكل المدن الأردنية عموما .

 

ورفض الطروانة تسمية معان بالخاصرة الضعيفة للاردن ، مشددا على ان اهالي معان معروفون منذ زمن بعيد بانتمائهم للاردن وقدموا تضحيات كبيرة في سبيل المملكة .

 

واضاف رئيس مجلس النواب ان الوفد النيابي التقى وجهاء المدينة وفهموا منهم المشكلة الكاملة وحيثياتها ، مشددا على وجوب اتخاذ كافة الاجراءات التي من شأنها ان تحسن الواقع الاقتصادي والمعيشي لأبناء المدينة .

 

وعبر الطراونة عن سعادته من مدى تجاوب ابناء المدينة والعشائر للمبادرة النيابية ، بدليل تقدم عدد من المطلوبين الى تسليم انفسهم للسلطات المختصة ، بالاضافة الى الجهود الحكومية في هذا الشأن .

واشار الى ان الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه مدينة معان سببه بعدها عن مركز العاصمة ، بالاضافة الى ان الطريق الصحراوي لم يعد يمر منها وبالتالي فقدت ابرز مقومات الانعاش الاقتصادي .

 

وقال الطراونة ان عدد المطلوبين للاجهزة الأمنية في مدينة معان لا يتجاوز الـ ( 30 ) مطلوبا ، وان معظمهم يتراوح اعمارهم بين 18 – 20 عاما ، وهذا يحتم على اجهزة الدولة ان تتحرك باتجاه ان يتم نشر الوعي والتنمية في معان حتى لا تصبح المدينة مكانا للفوضى .

 

ولفت الطراونة الى ان هنالك خطط لانشاء ميناء بري في معان ، بالاضافة الى فتح قنوات مع الشركات الوطنية لانشاء استثمارات اقتصادية في المدينة لتحسين الواقع المعيشي فيها .

 

العدوان على غزة

 

ووصف رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة بـ " الهمجي والبربري والغاشم " ، مشيرا الى ان الدولة التي تقتل الاطفال والنساء والشيوخ وتقصف المدارس والمستشفيات هي دولة غاشمة همجية .

 

واضاف الطراونة خلال لقاءه في برنامح نبض البلد ان المجلس قام بدوره الكامل تجاه العدوان بالرغم من انه كان غير منعقد ، حيث قام باجراء مخاطبات ومراسلات مع البرلمانات العربية والدولية لاتخاذ الاجراءات اللازمة بحق العدوان الغاشم على قطاع غزة .

 

واشار الى المجلس وبالتنسيق مع مجموعة من القانونيين يجهز ملفا قانونيا ، حيث يتم وبالتعاون مع البرلمانات العربية والدولية حشد رأي عام عربي وعالمي تمهيدا للتوجه الى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة دولة الاحتلال على جرائمها .

 

ونفى الطراونة ان يكون المجلس قصر في اداء واجبه تجاه الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني في وجه العدوان الذي يتعرض له ، لافتا الى ان هنالك تهميش غير مبرر للدور الاردني في كافة مؤسساته البرلمانية والحكومية والاعلامية والشعبية وخاصة في المحافل الدولية .

 

الدورة الاستثنائية

 

وعبر رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة عن تقديره لعمل المجلس خلال الدورة الاستثنائية السابقة ، حيث اكد انها دورة متميزة قياسا بكافة الدورات الاستثنائية في عمر المجالس .

 

واضاف ان المجلس تمكن من تحقيق انجازات في مجال تشريع القوانين المختلفة التي منها الاقتصادية والاصلاحية السياسية ، مشيرا الى ان ما يفعله المجلس يسهل حياة المواطن الاردني بشكل غير مباشر .

 

وأوضح الطراونة  قوله بأن وجود مجلس يشرع القوانين ويراقب الحكومة يؤثر بشكل اساسي على حياة المواطن الذي يبحث عن لقمة عيشه .

 

واضاف الطراونة  ان تنسيق بعض النواب مع الحكومة هو عمل ايجابي ويساعد على تحقيق اهداف المجلس ، مشيرا الى ان النواب اكتسبوا خبرة كبيرة خلال الفترة الماضية وبالتالي اصبح العمل النيابي اكثر تنسيقا ومرونة .

 

ودافع الطراونة عن اداء المجلس خلال الفترة الماضية ، مشددا على انه قياسا مع مؤسسات الدولة الاخرى ، فان المجلس يعتبر المؤسسة الأفضل في الاردن ، معبرا عن رضاه الكامل من اداء المجلس .

 

واضاف ان الدورة الاستثنائية لم تحدد الى الان ، وان القرار الاول والاخير يعود لجلالة الملك عبد الله الثاني .

 

وفي سياق حديثه عن امكانية ترشحه مجددا لرئاسة المجلس ، قال الطراونة : " اذا تم تزكيتي من الكتلة البرلمانية وبعض الزملاء ساتقدم لرئاسة المجلس " .