تكريم الفوج الأول من طلبة مواطنتي في مشاركتي

هنا وهناك
نشر: 2014-02-02 22:33 آخر تحديث: 2016-07-23 04:40
تكريم الفوج الأول من طلبة مواطنتي في مشاركتي
تكريم الفوج الأول من طلبة مواطنتي في مشاركتي

رؤيا - رنيم عابدين  - اختتمت اليوم في مركز الثقافي الملكي المرحلة الأولى للفصل الدراسي الأول من مشروع مواطنتي في مشاركتي الذي يشرف على تنفيذه مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني بالتعاون مع هيئة شباب كلنا الأردن/صندوق الملك عب الله للتنمية، وبدعم من سفارة الإتحاد الأوروبي في عمان.

وأكد المشاركون في الحفل الذي جاء برعاية وزير التربية والتعليم الدكتور محمد ذنيبات بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب والطلبة المشاركين في المشروع وأهاليهم، على أهمية تعزيز الشراكة بين مؤسسات المجتمع المحلي مع الوزارات والمؤسسات المختلفة في سبيل تقديم مشاريع تمكين وتطوير قدرات الشباب الأردني، في عمليات الإصلاح السياسي والإنتخابي والحاكمية الرشيدة وصولاً إلى إشراك حقيقي في صناعة القرارات.

 وقال النائب حازم قشوع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، إن تخريج طلبة مشاركتي في مواطنتي يتزامن مع احتفالات الأردنين بعيد ميلاد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، ولهذا دلالات كبيرة، إذ طالما كانت لمبادرة جلالته الأثر الكبير في تعميق وتمتين العمل الشبابي.

من جهته أشار النائب مصطفى العماوي رئيس كتلة الوسط الإسلامي النيابية أن التغيير والتطور عملية تراكمية تحتاج إلى طاقات شبابية مسلحة بالعلم والمعرفة، فهي على الصعيد السياسي لا بد أن تنخرط في أطر سياسية قادرة على التحديث، مؤكداً تقديم مجلس النواب كافة أشكال الدعم والمساندة لكافة المبادرات الشبابية.

وأكد النائب محمد القطاطشة رئيس لجنة التربية والثقافة في مجلس النواب أن الثورة البيضاء التي يتطلع إليها جلالة الملك عبد الله الثاني، لابد أن تنعكس على مجمل الشعب الأردني، لافتاًَ إلى أهمية محاربة الفساد بكافة أشكاله وبشتى السبل، وصولاً إلى تنظيف الدولة من عوالق الفساد التي لحقت بها، بما يمكن جيل الشباب العمل في بيئة نظفة وآمنة. 

وقال أمين عام وزارة التريبة والتعليم سطام العواد في كلمة مندوباً عن وزير التريبة والتعليم الدكتور محمد ذنيبات إن الوزارة منفتحة على كافة مؤسسات المجتمع المدني، وتسعى إلى شراكة حقيقية تمكن من البناء على المنجز التربوي عبر تطوير مهارات وقدرات الطلبة سواء في المدارس أو الجامعات.

وأضاف العواد أن الوزارة تأمل في توسيع قاعدة الطلبة المشاركين في أنشطة مواطنتي في مشاركتي لتشمل مختلف المدارس والجامعات الأردنية، لما لهذه الأنشطة من دور فاعل في تمكين الطلبة في مجالات الديمقراطية والحاكمية الرشيدة والإعلام وغيرها من المجالات التي ترفد المجتمع الأردني بطاقات وكوادر شبابية مؤهلة.

أخبار ذات صلة

newsletter