إسبانيا تثأر من فرنسا بمساعدة الفيديو

رياضة نشر: 2017-03-29 07:51 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

ثأر المنتخب الإسباني من جاره الفرنسي عندما تغلب عليه 2-صفر في عقر داره "استاد دو فرانس" في العاصمة باريس في مباراة دولية ودية في كرة القدم.

ومنح لاعب وسط وصانع ألعاب مانشستر سيتي الإنكليزي دافيد سيلفا التقدم لإسبانيا في الدقيقة 68 من ركلة جزاء، وأضاف مهاجم ميلان الإيطالي الواعد جيرار دولوفيو (23 عاماً) الثاني في الدقيقة 77.

وألغى الحكم هدف دولوفيو في بادىء الأمر بداعي التسلل لكن تقنية الفيديو التي تمت الاستعانة بها في هذه المباراة وللمرة الأولى في فرنسا، أكدت أن الهدف صحيح خلافاً لما جاءت عليه نتيجة مراجعة هدف لفرنسا سجله أنطوان غريزمان في الدقيقة 48 لكنه ألغي بداعي التسلل بفضل مساعدة الفيديو.

وللمفارقة فان مسجلي الهدفين دخلا في الشوط الثاني: سيلفا مكان لاعب وسط ريال مدريد إيسكو (53)، ودولوفيو مكان مهاجم تشلسي الإنكليزي بدرو رودريغيز (67).

وردت إسبانيا اعتبارها من فرنسا التي أسقطتها على الملعب ذاته في المباراة الأخيرة التي جمعتهما في اوائل ايلول/سبتمبر 2014، اي بعد أسابيع معدودة على تنازل "لا فوريا روخا" عن لقبه العالمي الذي توج به عام 2010، بخروجه من الدور الأول لنهائيات البرازيل 2014.

وكانت المباراة تحضيرية للمنتخبين اللذين يسيران بثبات في تصفيات روسيا 2018.

ودخل المنتخبان الى مواجهتهما الودية بمعنويات مرتفعة بعد فوز فرنسا على مضيفتها لوكسمبورغ 3-1، وإسبانيا على ضيفتها إسرائيل 4-1.

وتتصدر فرنسا المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة وبفارق 3 نقاط عن السويد الثانية.

أخبار ذات صلة