النيجيري أدامو يصف الاتحاد الدولي بـ'المافيا'

رياضة نشر: 2017-03-04 07:12 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
أموس أدامو
أموس أدامو
المصدر المصدر

شبّه الرجل القوي في كرة القدم النيجيرية والعضو السابق في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أموس أدامو الجمعة الهيئة الكروية العالمية بـ"المافيا" بعدما أوقفته لمدة عامين عن ممارسة أي نشاط مرتبط باللعبة.

وقال أدامو في تصريح لإذاعة "بيلا إف إم" الرياضية النيجيرية: "إنه عمل الفيفا. نحن نتعامل مع مافيا (...) هذه هي مشكلتي".
وبحسب أدامو (62 عاماً) فإنّ هذه العقوبة تندرج "في إطار تصفية الحسابات المرتبطة بقيادة الاتحاد الافريقي للعبة".
وكانت الغرفة القضائية التابعة للجنة الاخلاق المستقلة في الاتحاد الدولي أصدرت الثلاثاء قراراً بإيقاف أدامو، الرئيس السابق لاتحادات غرب أفريقيا لمدة عامين بسبب انتهاكه قانون الأخلاق.
وجاء إيقاف أدامو في وقت يتقدم فيه رئيس الاتحاد الأفريقي الكاميروني عيسى حياتو بترشيحه لإعادة انتخابه في مواجهة أحمد أحمد من مدغشقر.
ويتهم أدامو رئيس الاتحاد الدولي السويسري، جاني إنفانتينو، بشن حملة لإزاحة حياتو من رئاسة الاتحاد القاري بعد 29 عاماً منذ انتخابه للمرة الأولى في المغرب عام 1988، وتعويضه بأحمد.
وقال: "حياتو قدم الكثير لكرة القدم الأفريقية والنيجيرية. نيجيريا ستواصل كسب المزيد من الاتحاد الأفريقي بقيادة حياتو ما دام هو هناك من أجلنا".
وتابع أدامو أنه "سئم من السياسية في كرة القدم وتوجّه إلى الأمور الدينية"، مضيفاً "توجّهي مختلف الآن. حياتي تغيرت. اهتماماتي تغيرت. أنا عائد إلى مجموعتي الدينية لخدمة الله".
ويعتبر أدامو، العضو السابق في اللجنتين التنفيذيتين للاتحاد الدولي والأفريقي، واحداً بين العديد من المسؤولين الكرويين العالميين الملاحقين قضائياً في السنوات الأخيرة بسبب فضائح فساد في إجراءات منح استضافة نهائيات مونديالات كرة القدم.
وكانت لجنة الأخلاق أوقفت أدامو 3 أعوام في تشرين الثاني/نوفمبر 2010 لوجود شكوك حول فساد في منح مونديالي 2018 لروسيا و2022 لقطر.

أخبار ذات صلة