شروط منطقية يمليها ميسي على برشلونة

رياضة
نشر: 2017-02-22 07:20 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية

ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني لديه شروط تبدو منطقية فلن يشارك مع فريق ويسجل أهدافا ثم يفاجأ بالشباك تهتز أكثر من مرة ثم يطالب بأن يكون دائما هو الحل الرئيسي للأزمات.

في كل مرة يتحدث فيها خوسيه ماريا بارتوميو رئيس برشلونة عن ميسي لا تخلو العبارات من أنه سعيد داخل الفريق .. لكن طريقة النجم الأرجنتيني في الاحتفال بهدفه الثاني في شباك ليجانيس لا تدل على صدق الرجل.

حالة من الغضب المكتوم كان عليها ميسي من الأداء الذي ظهر عليه الفريق .. فكل مرة يحاول فيها تقديم المزيد وتسجيل الأهداف فيجد دفاع الفريق لا يتحمل المسئولية .. ليس فقط ما جرى في باريس كان السبب .. فهدف ليجانيس هو الآخر كاد يتسبب في توديع برشلونة لمسابقة الليغا .. وربما خسر فيها إنريكي وظيفته لأنه لا يوجد أي فائدة من بقائه.

لا أحد يتحدث في برشلونة عن عقد ميسي الآن ولكن يبدو أن علاج أزمات الفريق ستكون أولوية قبل توقيع النجم الأرجنتيني فهناك جملة من القرارات التي تتعلق بصفقات الموسم المقبل إضافة إلى عدد من الراحلين.

أندري غوميز وسيرجي روبرتو لغزان داخل برشلونة فقد يرحل الأول ويجري إعادة الثاني إلى مركزه الأصلي في وسط الملعب ليبقى لغز الظهير الأيمن متروكا لإدارة التعاقدات في الفريق.

لويس إنريكي هو الآخر على المحك لأنه استنفذ كل طرقه لعلاج مشاكل الفريق فمهما كانت الثغرات واضحة يحاول التغاضي عن رؤيتها وهناك الكثير من النقاط التي خسرها برشلونة بسبب إصراره على المداورة بطريقة ساذجة.

هناك ارتباط وثيق بين ميسي وبرشلونة .. فالأزمة في شكل الفريق الحالي وقدرة دفاعه على التصدي للهجمات القادمة من المنافس فهناك ثغرة واضحة في وسط الملعب .. فيظهر بشكل سيء إذا لم يلعب أي من راكيتيتش وإنييستا سويا وخلفهما بوسكيتس.

ولا يزال أردا توران يمثل أزمة داخل الفريق حيث أدرك إنريكي مؤخرا أنه لاعب يجيد فقط اللعب في مركز الجناح الأيسر وهو نفس المكان الذي يحتل فيه نيمار مكانا اساسيا.

ليس لدى ميسي أزمة حقيقية في التجديد ولكنه لا يريد مزيدا من الطعنات التي تأتيه من الخلف.

أخبار ذات صلة