العلاقة بين النواب والحكومة على طاولة نبض البلد

محليات
نشر: 2017-02-21 21:25 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
شعار نبض البلد
شعار نبض البلد

ناقشت حلقة برنامج نبض البلد الذي تقدمه قناة رؤيا الفضائية، الثلاثاء، العلاقة بين الحكومة ومجلس النواب، والمطلوب من الحكومة إضافة إلى دور مجلس النواب في ذلك.
واستضافت حلقة البرنامج النائبان خالد البكار وعبد المنعم العودات.
وبدأ البكار حديثه بالإشارة إلى العلاقة التي تربط الحكومة بالنواب وفق ما أقره القانون، وتطرق إلى الملف الاقتصادي الذي أكد أن المملكة في مرحلة هي الأسوأ على الإطلاق.
وقال إن الشراكة بين الحكومة والنواب يجب أن تبنى على التوازن بما يحفظ لكل سلطة تخصصها.
أما النائب العودات، فأشار إلى أن مجلس النواب الحالي هو شريك في رسم السياسات العامة مع الحكومة، وتحدث كذلك في القرارات الاقتصادية الأخيرة التي اتخذتها الحكومة.
واعتبر أن الحكومة اتخذت ما اتخذته من قرارات على ضوء حقائق توصلت إليها، وقناعته بهذه الخطوة تتمثل بضرورة المضي في الإصلاح.
وأشار النائب البكار بتآكل مداخيل المواطنين، التي أصبحت غير كافية لتغطية أساسيات حياته المعيشية.
وقال إن الحكومة أخطأت في ترك المجال للاجتهاد عند المواطنين، عندما جعلتهم عرضة للشائعات ولم توضح لهم حقيقة ما اتخذته من قرارات.
ودعا الحكومة إلى ضرورة البدء بالابتعاد عن وصفات صندوق النقد الدولي، لكونها تمس جيوب المواطن الأردني بالدرجة الأولى في ظل مداخيله الشحيحة.
وفي المحور الثاني من حلقة البرنامج، بدأ النائب العودات حديثه بالقول إن إجراءات تحصيل 450 مليون دينار، ينبغي على الحكومة النظر إلى أبعاده رغم أنها مجبرة على اتخاذ من اتخذته من إجراءات بسبب سياسات الحكومات السابقة.
وقال إن الحكومة لديها التفسير الواضح لما اتخذته من إجراءات ويتطلب الأمر تقديم هذه التفاسير للمواطنين.
وأضاف " يجب أن يرافق هذه القرارات خطط إنعاش للاقتصاد خشية تعرضه للانكماش
وتحدث النائبان في الأسباب التي دفعت الحكومة لاتخاذ قراراتها الأخيرة، وما رافقها من اتخاذها بمقترحات قدمها النواب، ناهيك عن الإجراءات التقشفية التي اتخذتها.
وناقش مجلس النواب اليوم في جلسة رقابية 18 سؤالاً نيابياً للحكومة، وتحدث في بند ما يستجد من اعمال 13 نائبا تركزت مداخلاتهم العديد القضايا ابرزها ضبط الاسعار ومكافحة الفساد وإزالة معيقات عمل القطاعات المختلفة، بالإضافة عن مطالب خدمية لبعض المناطق.

أخبار ذات صلة

newsletter