البيشمركة تشن هجوماً مضاداً ضد "داعش" في العراق

عربي دولي
نشر: 2014-08-04 14:22 آخر تحديث: 2016-07-12 01:40
البيشمركة تشن هجوماً مضاداً ضد "داعش" في العراق
البيشمركة تشن هجوماً مضاداً ضد "داعش" في العراق

رؤيا - قال مسؤولون أكراد كبار، اليوم الاثنين، إن قوات البشمركة الكردية تشن هجوم مضاد ضد مقاتلي الدولة الإسلامية في شمال العراق بعد هزيمتهم في معارك أمس الأحد.

وقال أحد المسؤولين إن الأكراد يطلبون الآن عددا أكبر من المقاتلين للتصدي للمتشددين .

وطالب الأكراد واشنطن مد البيشمركة بالسلاح لمواجهة تنظيم "داعش".

وأمر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي القوات الجوية العراقية بمساندة البشمركة في حربها ضد تنظيم "داعش".

وخسرت قوات البشمركة خلال اليومين الماضين اهم المدن الخاضعة لسيطرتها في محافظة نينوى وهما زمار وسنجار التي تقطنها الأقلية الايزيدية.

وتمتاز زمار بالآبار النفطية المنتجة ووجود سد الموصل العملاق على اراضيها، وهي مجاورة لمدينة دهوك الكردية، فيما تأتي أهمية سنجار لوقوعها على الحدود العراقية السورية.

 

واستولى تنظيم "داعش"، أمس الأحد، على قضاء سنجار الواقع قرب الحدود العراقية السورية، بعد انسحاب قوات البشمركة الكردية التي كانت تسيطر عليه، ما أدى إلى نزوح جماعي للسكان، بحسب ما أفاد مسؤول كردي محلي، إضافة إلى سيطرتهم على سد الموصل بعد انسحاب الأكراد، ويعتبر سد الموصل أكبر سد في العراق.

أخبار ذات صلة

newsletter