نبض البلد يناقش رفع اسعار السلع الغذائية

محليات
نشر: 2017-02-14 22:00 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة من الحلقة
الصورة من الحلقة

ناقشت حلقة نبض البلد، الثلاثاء، اسعار المواد الغذائية .. ما هي الاصناف المستهدفة في القرارات الحكومية برفع الأسعار .. وما مدى تأثيرها على الطبقتين الوسطى والفقيرة .. وما تأثير رفع اسعار المواد والسلع الغذائية غير الاساسية تأثير على تنافسية الصناعة الوطنية .. وما هي تأثيراتها على الاستيراد والتصدير، حيث استضافت معالي وزير الصناعة والتجارة المهندس يعرب القضاة ونقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق.

وكشف وزير الصناعة والتجارة المهندس يعرب القضاة، عن ارتفاع أسعار بعض أنواع الفواكه بسبب قرار الحكومة الأخير برفع ضريبة المبيعات.

قال القضاة إن القرار لم يمس أسعار الفواكه باستثناء 4 اصناف هي الاناناس والكيوي والافوجادو والمانجا والفواكة الاستوائية.

والسلع التي لن يمسها القرار، بحسب القضاة، هي البقوليات بكافة انواعها، والحبوب، والمعلبات كافة، والدجاج بكافة اشكاله طازج ومجمد ومقطع، ولحوم الحيوانات الحية اي كافة انواع اللحوم مجمدة أو طازجة، وكذلك الاحشاء مثل الكبد والمعلاق.

وأشار إلى أن كافة انواع الاسماك المجمد، باستثناء سمك السالمون المرتفع سعره، لن يمسها القرار، بالإضافة للسكر والشاي والقهوة والحليب الزيوت النباتية والسمنة والطحين والخضار والفواكة بمختلف اشكالها، والزيتون وزيت الزيتون والسمسم و الحلاوة و الطحينية والزعتر والسميد والجميد وأغذية الاطفال والأسمدة الزراعية وخدمات الصحة والعلاج وألعاب الاطفال والأجبان المطبوخة والزبدة بأشكالها المختلفة والقمح والشعير والنخالة والذرة والأعلاف بكافة انواعها.

وأكد وزير الصناعة والتجارة أن المؤسسات العسكرية والمدنية ستحافظ على نفس اسعار عام 2016 حتى لو تسبب ذلك بخسارتها، مشيرا إلى ان هذا القرار من رئاسة الوزراء لحماية الطبقة محدودة الدخل.

وكشف الوزير القضاة عن تحرير 300 مخالفة بحق محالات تجارية خالفوا التعليمات بشأن أسعار بيع الدخان والمشروبات الغازية والسلع التي طرأ تغيير على أسعارها.

وقال القضاة إن المخالفات التي حررت خلال 4 أيام جاءت بعد حملات مكثفة لكوادر الوزارة حيث تتراوح قيمة المخالفات المحررة من ألف إلى – ثلاثة ألاف دينار.

وذكر ان هناك زيادة غير مبررة في بعض السلع ببعض المحافظات وسنعمل حملات مكثفة ، ولكن هنا على المواطن ان لا يبخل على الوزارة بالشكاوى المرتبطة برفع الاسعار.

ولفت إلى أن بعض المحال بعات الدخان بزيادة 30 قرشا، وهناك محال امتنعت عن البيع من أجل تحقيق مكاسب مادية فعملنا حملة على محال بيع الدخان.

وبين أن الحكومة اتخذت قرارا بأن أي قرارات ستصدر مباشرة بكل شفافية للمواطن وقبل اعلانها في الجريدة الرسمية.

وأكد أن الحكومة لن تتخذ قرارات اقتصادية جديدة بعد القرارات الأخيرة باستثناء رفع أسعار البنزين.

وأضاف أن الحكومة لن تتخذ أي قرارات جديدة باستثناء اضافة قرشين على سعر لتر البنزين اوكتان 90 لتصبح قيمة الضريبة المفروضة للشهر الحالي والقادم 5 قروش.

وبين أن : وزارة الصناعة والتجارة لديها 80 مراقباً لكل المملكة وهذا يتطلب من المواطن أن يكون اداة مراقبة لنا حتى نقوم بدورنا بحيث يزودنا بالمعلومة الصحيحة خصوصا إن رأى زيادة غير مبررة للأسعار.

وعن سبب رفع اسعار الدخان قال هناك اجراءات لمنظمة الصحة العالمية وتعليمات بجب ان لا تكون اسعار الدخان بمتناول ايدي الاطفال فقررت الحكومة رفع الاسعار الدخان بين 5 قروش إلى 10 قروش وأي زيادة اخرى يكون هناك خلال.

وتابع قوله وتم توحيد اسعار الدخان في العقبة وباقي المناطق لوقف ومنع التهريب لان هناك فرق شاسع في الأسعار.

وحول رفع اسعار المشروبات الغازية 10 % قال إن هذا من توصيات منظمة الصحة العالمية برفع اسعارها.

وبين ان الحكومة كان لها خيارات كثيرة تتعلق برفع اسعار الاتصالات حيث ان هناك 16 مليون خط تلفون في الاردن ، ووجدنا 50% فعال فكان مقترح زيادة دينار على كل بطاقة شحن وهذا غير عادل ولا يجوز فقررنا في النهاية رفع الضريبة على الانترنت من 8 % الى 16 % بالإضافة الى زيادة 2 % على بطاقة الشحن، ومن يشتري خطا جديداً يدفع 260 قرش لأول مرة يدفعها.

وأوضح أن الحكومة قررت زيادة بنزين 3 قروش على بنزين اوكتان 90 و 5 قروش على بنزين أوكتان 95 وثلاثة قروش على الديزل والكاز حيث ستتم هذه الزيادة بعد انتهاء موسم الشتاء.

من جهته قال خليل الحاج توفيق إننا لأول مرة نشعر ان هناك اهتمام رسمي من الحكومة حيث كان هناك بين النقابة والحكومة في موضوع زيادة الاسعار.
وأضاف أنه تم تزويدنا بالقائمة التي سينالها الرفع والتي لن ينالها اي ارتفاعات بالأسعار، حيث ان 80% من المواد الاساسية لن يطالها اي رفع بمعنى ان هناك 5 ألاف صنف لن يناله اي رفع بالأسعار.

وبين ان ظروف المعيشة صعبة للمواطن في اكثر من قطاع وليس الغذاء فقط، مؤكدا أن الاسعار منذ عام لم ترتفع اي سعلة واستقرت الاسعار فلا يوجد ارتفاع في الاسعار نتيجة التنافسية بين التجار والعروض فهناك 7 ألاف سوبر ماركت في عمان والمبيعات تراجعت والشيكات المرتجعة ارتفعت لأرقام لم تصلها سابقا.

ودعا لوضع نشرات اسعار يومية بالتعاون مع الصناعة لإخبار المواطن في الامكان التي تبيع بأسعار اقل من الاخرى، لأن من حق المواطن ان يستفيد من المنافسة.

 

أخبار ذات صلة

newsletter