الاتحاد العام للمزارعين: توحيد رسوم العمالة الوافدة لن تنهي التسرب بين القطاعات

محليات
نشر: 2017-02-07 18:57 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: أسامة العدوان
خلال اجتماع ممثلين القطاع الزراعي من مختلف محافظات المملكة
خلال اجتماع ممثلين القطاع الزراعي من مختلف محافظات المملكة

طالب الاتحاد العام للمزارعين الحكومة بالعودة عن قرار رفع رسوم العمالة الوافدة او استثناء القطاع الزراعي من هذا الرفع موكدين على ان هذا القرار سيلحق اضرار كبيرة في القطاع الزراعي الذي يعاني اصلا من الخسائر السنوية جاء ذالك خلال اجتماع ممثلين القطاع الزراعي من مختلف محافظات المملكة وجميع القطاعات الزراعية والنباتية والحيوانية.

واكد رئيس الاتحاد العام عودة الرواشدة ان هذا التوجة الحكومي سيزيد من معانات القطاع المستمرة منذ خمس اعوام نتيجة الظروف السائدة واغلاق الحدود وخاصة السورية والتي ادت الى تراجع كبير في نسب الاراضي المزروعة بكافة اشكالها ومختلف مناطق الاردن.

وبين رئيس اتحاد مزارعين وادي الاردن عدنان الخدام ان القطاع الزراعي يعتبر صمام امان الامن الغذائي للاردن وان انفاذ قرار تعديل رسوم العمالة الوافدة مجحف بحق ابناء القطاع.

واوضح الخدام ان سياسة توحيد رسوم العمالة الوافدة لن تنهي التسرب بين القطاعات لكن يجب ان يكون هناك قوانيين ناظمة من قبل وزارة العمل تنمع التسرب منها الاهتمام بقضية تحديد السكن للعامل وتحديد مكان الاقامة ضمن العقود المستقدمة للعامل.

هذا واجمع الاتحاد العام على ضرورة تراجع الحكومة عن القرار او استثناء القطاع الزراعي من تعديل الرسوم او رفعها ملوحين بالتوقف عن الزراعة والانتاج والتوريد للاسواق المركزية يوم الثلاثاء المقبل في حال اصرار الحكومة على تنفيذ هذا القرار.

أخبار ذات صلة

newsletter