مستوطنون يجرفون أراضي بلدة بروقين بسلفيت

فلسطين
نشر: 2017-02-05 09:59 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية

جرف مجموعة من مستوطني مستوطنة "بروخين"، فجر الأحد، أراضي بلدة بروقين غرب سلفيت.

وأفاد شهود عيان أن جرافات المستوطنين نفذت عمليات تجريف وتهيئة الأرض والبنية التحتية للمزيد من البناء الاستيطاني على حساب أراضي بلدة بروقين في المنطقة الشمالية أسفل مستوطنة "بروخين".

وأكد رئيس بلدية بروقين سعيد علان أن عمليات التوسع الاستيطاني لم تتوقف في كافة قرى وبلدات سلفيت، وأن 25 مستوطنة تستنزف أراضي 18 تجمعا سكانيا على مدار الساعة، وأن الاحتلال يعمل جديا على تنفيذ خطة بناء سكة حديد للقطار الخفيف يصل "اريئيل" بتل ابيب.

وأشار إلى أن حكومة الاحتلال كانت قد أعلنت في وقت سابق عن توسيع مستوطنة "بروخين" بمئات من الوحدات الاستيطانية الجديدة، مشيرا الى أنه يجري العمل على بنائها حاليا على حساب أراضي المزارعين والمراعي الخضراء ضمن 550 وحدة استيطانية أعلن عنها.

وبين علان أن مستوطنة "بروخين" بنيت عام 1999 وبدأت بؤرة استيطانية صغيرة ومن ثم تضخمت، موضحا أن قائد المنطقة المركزية في جيش الاحتلال "نيتزان آلون" وقع سابقا أمرا يقضي بتحويل البؤرة الاستيطانية المسماة "بروخين" إلى مستوطنة رسمية تحت رعاية المجلس الاستيطاني الإقليمي.


إقرأ أيضاً: الاحتلال يطلق النار على الصيادين والمزارعين


ولفت علان إلى أن مستوطنة "بروخين" اقتبس اسمها من بلدة بروقين في تزييف للأسماء العربية لإيهام أنفسهم بوجود حق تاريخي لهم في المنطقة على شاكلة ما يزعمون من وجود جبل الهيكل مكان المسجد الأقصى.

أخبار ذات صلة