متجر ملابس أمريكي يخسر بسبب إيفانكا

هنا وهناك
نشر: 2017-02-03 13:23 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
إيفانكا ترامب
إيفانكا ترامب

قرر متجر "نوردسترام" الأمريكي، إسقاط خط إنتاج كامل من الملابس والأحذية مسجل باسم إيفانكا ترامب، بسبب انخفاض حاد في المبيعات بعد حملة مقاطعة لأزيائها.

وقالت سلسلة المتاجر الأمريكية الفاخرة إنها لم تسجل العلامة التجارية التابعة لاسم إيفانكا، بسبب ضعف المبيعات التي تسببت بها مبادرة "‘مسك محفظتك".

وجاء في بيان نوردسترام بحسب صحيفة إندبندنت "لدينا الآلاف من العلامات التجارية المسجلة، وأكثر من 2000 علامة موجودة على الموقع الإلكتروني وحده، وهذه التعديلات هي جزء منتظم لأعمالنا".

وأضاف المتجر "في كل عام نحدث 10 في المئة من تشكيلتنا بنفس المبالغ تقريبا، وبناء على ذلك قررنا عدم شراء العلامة التجارية الخاصة بإيفانكا ترامب".

وتستهدف حملة "إمسك محفظتك" أكثر من 60 اسما بما في ذلك ترايدنت، ميسي، ولوس أنجلوس كليبرز للتوقف عن رعاية المشاهير وإزالة المسؤولين التنفيذيين فيها.

أخبار ذات صلة

newsletter