اتفاقية بين نقابة الممرضين وجمعية المستشفيات الخاصة ونقابة اصحاب شركات التوظيف

محليات
نشر: 2017-01-31 11:14 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية

مندوبا عن رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي رعى وزير الصحة الدكتور محمود الشياب، حفل اطلاق مشروع نقابة الممرضين الوطني لتشغيل الممرضين، وتوقيع اتفاقييتن بين النقابة وجمعية المستشفيات الخاصة من جهة ونقابة اصحاب شركات التوظيف.

ويهدف المشروع الذي اطلق بالتزامن مع عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين الى تشغيل الممرضين والممرضات داخل المملكة وخارجها، وايجاد اسواق عمل جدية تستوعب جميع لاكفاءات والخبرات المحلية، من الممرضين في تلك البلدان.

وقال نقيب الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات محمد حتاملة، ان هذا المشروع يرمي لتعزيز تشغيل المهنيين الاردنيين في الدول الشقيقة والصديقة و دول مجلس التعاون الخليجي، مؤكدا ان عمل الكوادر الاردنية في الخليج يميزه ذلك الترابط الذي اسهمت بتعزيزه القيادة الهاشمية مع قيادات دول الخليج باعتباره مصلحة مشتركة لمجتمعاتنا ولمستقبل شباب الامة.

واضاف الحتاملة ان ما يمر به الوطن من تحديات، قد انعكس بعضها على فرص العمل والتشغيل، الامر الذي ترتب عليه ظواهر اجتماعية واوضاع اقتصادية، يجب ان تكون فرصة للتحفيز نحو العمل، مشددا على ضرورة ان تكون التجارب الناجحة السابقة حافزا للعمل، والتكيف مع المتعغيرات ابتداء من ثقافة وادارة التشغيل والرضا الوظيفي للمهني العامل.

وقال ان النقابة تتطلع من خلال توقيع الاتفاقيتين الى ان يشكلا نموذجا يحتذى في العمل الوطني البنّاء وتحقيق التغيير في المفاهيم السائدة خطأ لتصبح مفاهيم صحيحة، مشيرا الى ان ثقافة التعاون تحتاج الى اعادة تقييم، معتبرا ان التعاون ليس شعارا وانما منهج عمل ودليل ارشاد موجه لتصويب التخطيط والاجراءات.

وقال نقيب اصحاب شركات التوظيف الاردنية باسم تليلان، ان الاتفاقية تهدف زيادة عدد فرص التشغيل للممرضين والمرضات في الدول الشقيقة والصديقة وان يسبق ذلك تدريبهم وتاهيلهم من قبل النقابة وبشكل يلائم احتياجات الاسواق في تلك البلدان.

وقال ان النقابة تشكل الاطار القانوني والرسمي لتلك الكفاءات المغادرة لضمان حقوقها، مؤكدا ان النقابة تتولى امر اجراءات العقود كاملة وانجازها لصالح المستشفيات في الخارج.

من جهته قال رئيس جمعية المسشفيات الخاصة د.فوزي الحموري، ان السمعة الكبيرة التي حققها الاردن في مجالات الطب كافة جعل الفرصة متاحة لاستقطاب الكفاءات والخبرات المحلية خارجيا، مشيرا الى ان هذا الاستقطاب جعل المستشفيات الخاصة تعاني نقصا ولو جزئيا في كوادر التمريض لا سيما في صفوف الاناث.

واعتبر ان ابرام الاتفاقية مع نقابة الممرضين والممرضات سيعالج النقص الموجود في المستشفيات الخاصة ولو بنسبة بسيطة، مؤكدا ان المستشفيات الخاصة توفر لكوادر من الممرضين والممرضات سبل العيش الكريم وتحسين الرواتب والحوافز وتوفير التامين الصحي والضمان الاجتماعي والمواصلات وغيرها من الحوافز.

وفي نهاية الحفل الذي حضره رئيس اللجنة الصحية في مجلس النواب الدكتور إبراهيم بني هاني كرمت نقابة الممرضين راعي الحفل وعدد من ممثلي القطاع الصحي والتمريضي والمستشفيات وشركائها في تشغيل الممرضين.

أخبار ذات صلة

newsletter