مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

اوباما يطالب بالافراج عن الجندي الأسير

اوباما يطالب بالافراج عن الجندي الأسير

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا - طالب الرئيس الأميركي باراك أوباما، مساء الجمعة، خلال مؤتمر صحافي مقتضب في البيت الأبيض "بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي المختطف في اسرع وقت ممكن ومن دون شروط"، معتبرا ان "لا اهمية معينة" لمعرفة ما اذا كانت حركة حماس او فصيل اخر مسؤولا عن عملية الخطف.

وقال "اذا كانوا جادين بشأن محاولة حل هذا الموقف فانه يجب ان يطلق سراح هذا الجندي دون شروط وفي أقرب وقت ممكن".

وكان الاحتلال  زعم ان احد جنوده وقع اسيرا لدى المقاومة الفلسطينية في غزة خلال عملية قتل خلالها اثنين من جنوده ايضا.

ودان أوباما ما اسماه "خرق حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى التي هاجمت الجنود الإسرائيليين دقائق بعد سريان وقف إطلاق النار وقتلت جنود وأسرت آخر".

واعتبر أوباما أن "تحقيق وقف اطلاق النار أمر صعب إذا فقدت إسرائيل والمجتمع الدولي الثقة بقدرة (حماس) على السيطرة وهي التي قالت أنها تتكلم باسمها وباسم الفصائل الفلسطينية الأخرى وتعهدت بالالتزام به".

 

وقال "سيكون من الصعب جدا التوصل الى وقف لاطلاق النار في حال لم يكن الاسرائيليون مع المجتمع الدولي قادرين على الوثوق بان حماس ستلتزم تعهداتها في اطار وقف لاطلاق النار".

وفي حين جدد التأكيد على حق دولة الاحتلال في الدفاع عن نفسها لانه ليس هناك دولة تقبل باستمرار قصفها بالصواريخ "فإن المأساة التي يتعرض له المدنيين الفلسطينيين بسبب وجودهم في منطقة تبادل النار يجب أن تلقي بثقلها على ضميرنا". 

 

وقال اوباما "لقد اعلنا بوضوح ان المدنيين الابرياء في غزة العالقين في وسط المعارك يجب الا يغبيوا عن ضمائرنا (...) وعلينا ان نبذل المزيد لحمايتهم".

وشدد أوباما على أن مساعيه من أجل التوصل لاتفاق وقف اطلاق لنار سوف تتواصل رغم الصعوبات، معتبراً أن الانتقادات التي تعرض لها وزير الخارجية الأميركي غير منصفة في إشارة لما تعرض له كيري من انتقادات في دولة الاحتلال ومن أنصارها في واشنطن.